• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إعلان حالة الكوارث في تكساس وأركانسو بعد أعاصير قاتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

(رويترز)

أعلن حاكما ولايتي تكساس وأراكنسو الأميركيتين حالة الكوارث أمس الاثنين بعد أن ضربت أعاصير وفيضانات مناطق في الولايتين في سلسلة عواصف اجتاحت ولايات الوسط الأميركي، ما أدى لمقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 50 آخرين وتدمير مبان. ولقي زوجان حتفهما في منزل متنقل في «فان» بولاية تكساس وهي بلدة تبعد نحو 115 كيلومترا (70 ميلا) جنوب شرقي دالاس ويسكنها نحو 2500 نسمة حيث دمرت عشرات المنازل.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن إعصارا برياح سرعتها 225 كيلومترا في الساعة ضرب البلدة. وقرب من بلدة ناشفيل الواقعة غرب ولاية أركانسو انتشلت رضيعة عمرها 18 شهرا من بين حطام منزل متنقل حيث لقي والداها حتفهما. وأصيب نحو 10 أشخاص في الولاية. وقال جون جراي الطبيب الشرعي بمقاطعة هاوارد «أصيبت (الرضيعة) بخدش. إنها معجزة بكل معنى الكلمة».

ويقوم عمال مزودون بكلاب بتفقد الحطام بحثا عن 3 بالغين في عداد المفقودين ببلدة «فان» في تكساس، ما يزيد احتمال ارتفاع عدد القتلى. وقال تشاك آلن مسؤول الإطفاء في مقاطعة فان تسانت إن «هذه العاصفة تحركت بسرعة كبيرة وكان وقت التحذير محدودا للغاية». وأعلن جريج أبوت حاكم ولاية تكساس حالة الكارثة في «فان تسانت» و6 مقاطعات أخرى. وأعلن آسا هاتشنسون حاكم ولاية أركنسو منطقة طوارئ في عشر مقاطعات في الولاية.

وقال هاتشنسون «من المحزن أننا مررنا بهذا من قبل ونعرف مدى الدمار الذي يمكن أن تحدثه هذه العواصف». وقالت السلطات إن سيارات الإسعاف نقلت 43 مصابا في تكساس إلى المستشفيات وإن آخرين وصلوا إلى المستشفيات دون مساعدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا