• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصل إلى الأردن وحث على التسامح والحريات الدينية

البابا يدعو إلى إنهاء سلمي للأزمة السورية وحل عادل للقضية الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

وجه البابا فرنسيس أمس دعوة في مستهل زيارته إلى الأردن المحطة الأولى في رحلته إلى الأراضي المقدسة إلى إيجاد «حل سلمي» للنزاع في سوريا و«حل عادل» للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني.

ودعا البابا أيضاً إلى احترام الحريات الدينية في كل مناطق الشرق الأوسط التي تشهد اضطرابات وتنامي حركات التطرف. وقال البابا في كلمة خلال استقبال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني له في قصر الحسينية في عمان، بحضور كبار المسؤولين وقيادات دينية إسلامية ومسيحية وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى المملكة «أشجع سلطات المملكة على متابعة التزامها في البحث عن السلام المرجو والدائم من اجل المنطقة بأسرها».

وأضاف «من هذا المنظار يصبح أمراً ضرورياً وطارئاً التوصل إلى حل سلمي للأزمة السورية، والى حل عادل للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني».

وأوضح البابا أن «الأردن يستضيف بسخاء عدداً كبيراً من اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين وآخرين قادمين من مناطق تشهد أزمات، لاسيما سوريا المجاورة، والتي تعاني من صراع يدور من فترة طويلة»، مشيراً إلى أن «هذه الضيافة تستحق تقديراً من الجماعة الدولية ودعمها».

ومن جانب آخر، دعا البابا فرنسيس إلى احترام الحريات الدينية في كل مناطق الشرق الأوسط قائلاً «آمل بشدة أن يؤخذ حق احترام الحرية الدينية في الاعتبار في كل مناطق الشرق الأوسط وفي العالم بأسره».

وأوضح البابا أن «المسيحيين يشعرون بأنهم مواطنون يتمتعون بمواطنة كاملة، وهم كذلك، ويريدون الإسهام في بناء المجتمع مع مواطنيهم المسلمين من خلال تقديم إسهامهم الخاص والمميز». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا