• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تجدد معارك الجيش و«الحوثيين» في عمران عقب قرار رئاسي بوقف إطلاق النار

27 قتيلاً في هجوم لـ «القاعدة» جنوب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قُتل 27 مسلحاً بينهم 12 جنديا وأصيب آخرون باشتباكات عنيفة بين قوات أمنية ومتشددين مفترضين من تنظيم القاعدة هاجموا في وقت مبكر أمس مقار أمنية وعسكرية ومصارف في مدينة سيئون، ثاني كبرى مدن محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وذكر سكان محليون لـ (الاتحاد) أن عشرات المسلحين كانوا على متن أكثر من 40 شاحنة هاجموا بقذائف صاروخية وقنابل يدوية ورشاشات منتصف ليل الجمعة السبت مقار أمنية وعسكرية ومصارف في مدينة سيئون، مشيرين إلى أن الهجمات استهدفت ستة مواقع عسكرية وأمنية ومنشآت حكومية هي قيادة المنطقة العسكرية الأولى، مقر المخابرات، مقر الأمن العام، المجمع الحكومي، ومطار سيئون. كما استهدفت الهجمات أربعة مصارف هي البنك المركزي، البنك الأهلي، بنك التسليف الزراعي، وبنك اليمن الدولي بالإضافة إلى مبنى البريد الحكومي.

وأفاد عدد من السكان أن الهجمات تزامنت مع انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة ودوي أربعة انفجارات عنيفة ناجمة عن تفجير سيارات ملغومة أعقبها اندلاع اشتباكات عنيفة في أكثر من جهة استمرت لساعات.

وقال أحد السكان المحليين: «نسف المهاجمون مبنيي البنك الأهلي والبريد بمتفجرات، بينما انفجرت سيارة ملغومة أمام مبنى الأمن القومي (المخابرات) ما أدى إلى مقتل جندي وأضرار مادية كبيرة بالمبنى». ولفت إلى أن اشتباكات عنيفة دارت في محيط مبنى إدارة المرور وقوات الأمن الخاصة أسفرت عن مقتل عدد من الجنود و2 من المهاجمين الذين قالوا إن عشرات منهم هاجموا على متن نحو 30 شاحنة مبنى المجمع الحكومي لكنهم واجهوا مقاومة شديدة من قبل القوات الأمنية.

وقالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس إن «المهاجمين لم يتمكنوا من اقتحام مقر المنطقة العسكرية وقوات الأمن الخاصة ومبنى المخابرات والبنك المركزي حيث واجهوا مقاومة شديدة، فيما نجحوا في السيطرة على مقر الشرطة والمباحث وإدارة المرور ومجمع الدوائر الحكومية ومكتب البريد». وبحسب مصدر أمني فان ثلاث سيارات مفخخة انفجرت أمام مقرات المنطقة العسكرية الأولى والمخابرات وقوات الأمن الخاصة وأعقبها اشتباكات عنيفة بين المهاجمين والحراس، وأسفرت على سقوط قتلى وجرحى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا