• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

يلتقي ممثلي وسائل الإعلام ويكرم رؤساء الوفود اليوم

ناصر بن حمد: الإعلام وراء النجاحات المستمرة لدورات الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

المنامة (الاتحاد)- يلتقي الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مع مختلف وسائل الإعلام المشاركة في تغطية فعاليات «خليجي21» في السادسة والنصف مساء اليوم، بفندق السوفوتيل.

ويهدف الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من إقامة هذا الملتقى مع وسائل الإعلام، إلى بحث سبل إيجاد البيئة المناسبة لجميع وسائل الإعلام الموجودة في المملكة من أجل التلاقي والتحدث حول دورة كأس الخليج العربي، ودور وسائل الإعلام في هذه الدورات إضافة إلى تبادل الخبرات والآراء والتعرف على المقترحات التي تؤدي إلى تطور الرياضة بشكل عام والكرة بشكل خاص في دول الخليج.

كما سيقوم الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالرد على استفسارات وسائل الإعلام بالإضافة إلى تكريمه لرؤساء الوفود الإعلامية، خلال حفل العشاء الذي سيقيمه ه على شرف كافة الإعلاميين.

وبهذه المناسبة، رحب الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بجميع منتسبي وسائل الإعلام في بلدهم الثاني مملكة البحرين، مقدراً عالياً الجهود الكبيرة التي يبذلونها في تغطية فعاليات دورة كأس الخليج المقامة على أرض مملكة البحرين، والتي تتناسب تماماً مع حجم البطولة الأضخم في تاريخ الرياضة الخليجية، في مشهد يؤكد المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق وسائل الإعلام من أجل إيصال ما يدور في كأس الخليج إلى الجماهير العاشقة لهذا الإرث الرياضي التاريخي الكبير.

وأكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أهمية لقاء الإعلاميين الذي سيعقد اليوم، باعتباره واحداً من أهم الملتقيات التي أقيمت على هامش الكأس الخليجية، حيث سيجمع وسائل الإعلام ورجالاتها للتباحث حول الدورة وتقديم الآراء والمقترحات التي من الممكن أن تطور الدورة، إضافة إلى لقاء الإعلاميين من أصحاب الخبرة مع الشباب لاكتساب المزيد من الخبرات التي تؤهلهم لتغطية الدورة بطريقة متميزة.

وأكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أهمية دور الإعلام في نجاح البطولة وأي بطولات رياضية أخرى، مشيرا إلى أن الإعلام سواء المقروء أو المع أو المرئي شريك أساسي في نجاح أي بطولة رياضية، ومنها دورة كأس الخليج العربي التي تحشد جميع وسائل الإعلام كوادرها ذات الخبرة العالية في سبيل تحقيق التغطية المتميزة للدورة وتتبع كافة أحداثها، وسط تنافس شريف ومشروع للجميع، مؤكدا أن هذا التنافس الشريف بين جميع وسائل الإعلام وسباقها المحموم نحو التغطية المتميزة، كان من الأسباب التي أدت إلى استمرار البطولة لأكثر من أربعة عقود منذ انطلاقها في عام 1970.

وأشار الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن كأس الخليج لها رمزية كبيرة لدى الشعوب في دول مجلس التعاون العربي، بالإضافة للاهتمام الكبير من قبل أصحاب الجلالة وال قادة دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما مكّن هذه المسابقة من احتلال مكانة مرموقة على صعيد المسابقات الكروية في المنطقة، حيث هذه العوامل تحتّم على وسائل الإعلام تحشيد الجهود لنيل أفضل التغطيات، مؤكدا أن مملكة البحرين ومنذ الإعلان عن تنظيم البطولة الحادية والعشرين على أرضها عملت جاهدة من أجل تسهيل مهمة وسائل الإعلام المختلفة، لتغطية الدورة بصورة متميزة تقديرا للدور البارز الذي يقوم به الإعلام في عكس الصورة الحقيقية عن الدورة وفعالياتها المختلفة.

وكشف الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن اهتمامه الشخصي بتسهيل مهمة الإعلاميين المشاركين في تغطية الدورة وتوفير البيئة المناسبة، وأفضل الظروف أمامهم للقيام بواجبهم الإعلامي على أكمل وجه، متمنيا أن تكون الإجراءات التي اتخذتها اللجنة المنظمة العليا تجاه وسائل الإعلام والتسهيلات التي قدمت لهم محل إعجاب جميع وسائل الإعلام المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا