• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبر الأثير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

استوديو واحد:

خصصت حلقة الخميس الماضي من البرنامج للحديث عن الإصابات التي تلحق بالأطفال وطرق الوقاية منها.

اتصال: لدي ابنة عمرها سنة وأربعة أشهر سقطت على وجهها وتعرضت شفتها إلى إصابة وقطع فيها، وتم تحويلي إلى «طوارئ المفرق»، وحين وصلت قالت الممرضة إن علي الانتظار؟! فسألتها كم عدد المراجعين أمامي قالت 10 فقلت لها كيف أستطيع أن أنتظر كل هذا الوقت وابنتي مصابة وتنزف، فكيف انتظر وراجعت المسؤول وقال علي أن انتظر، ثم اقترحوا أن يعيدوا فحص الطفلة مرة أخرى لتقييم الحالة وكانت الطفلة شبه فاقدة للوعي وكانت النتيجة إن علينا الانتظار!.

متصلة: توجهت بابني الذي يعاني آلاماً في أسنانه إلى عيادة المويجعي بالعين، وقال الموظف إن أمامي عشرة أشخاص، واضطررت للانتظار، فإذا أخذته لعيادة خاصة سأدفع للعيادة إضافة إلى بطاقة ثقة 550 درهماً مع أنني كنت أدفع في السابق 120 درهماً!!.

متصلة: توجهت لمركز المويجعي لأخذ موعد جديد لتركيب جسر للأسنان، ولم أستطع أخذ موعد وقابلت المسؤول عبدالله عبيد المنصور وحاولت بكل الطرق أخذ موعد لكنه رفض وقال لغاية 25 يونيو لا يوجد مواعيد، وقلت له أعطني موعداً بعد شهر يونيو قال لا أستطيع لأن القائمة لم تنزل بعد، سألته متى تنزل القائمة قال لا أعرف، فقلت له سجل اسمي في القائمة وعندما تنزل أعطني موعداً، فقال لا أستطيع فسألته ما الحل؟ فقال تعالي من السابعة صباحاً وحتى العاشرة ليلاً وإذا تخلف أحد المرضى ولم يأتِ يمكن أن تدخلي مكانه!! فقلت وإذا حضر كل المرضى قال تأتين في اليوم التالي، وتنتظرين أيضاً، أنا أم وعندي أولاد هل هذا معقول؟.

نور دبي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا