• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الاتحاد».. وداع تكريمي للزميل عادل علي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

رضاب نهار (أبوظبي)

كرّمت جريدة الاتحاد يوم أمس الأول في مقرها في أبوظبي، الزميل عادل علي من القسم الثقافي، بمناسبة انتهاء فترة عمله التي كان بدأها منذ العام 2005 ليتسلم في المناسبة من رئيس التحرير محمد الحمادي ، شهادة تقدير امتناناً وعرفاناً بجهوده المبذولة في القسم الثقافي خصوصاً والجريدة عموماً.

وألقى الحمادي كلمة شكر فيها عادل علي على جهوده التي قدّمها إلى الجريدة والمؤسسة طوال فترة عمله، مؤكداً أنه كان مثالاً للإنسان النبيل والمحب للعمل والقادر على العطاء في كل الظروف، متمنياً له دوام التوفيق والنجاح.

كما أكّد عبد العزيز جاسم، رئيس القسم الثقافي أن مغادرة الزميل والصديق عادل علي، هي خسارة حقيقية لنا، لكننا، بالرغم من صعوبتها، لا نملك إلا أن نتمنى له التوفيق والسعادة. وبيّن أن علي تميّز خلال فترة عمله في جريدة الاتحاد بروح المسؤولية والقدرة على تحمل ضغوطات العمل، مضيئاً على جهوده لإنجاح مسيرة القسم الثقافي، بما قدّمه من اقتراحات ومبادرات، فضلاً عن تواصله المباشر والتفاعلي مع فريق العمل، معرجاً على علاقة الصداقة العميقة والوطيدة التي جمعتهما طوال السنوات الماضية.

بدوره توجّه الزميل عادل علي بالشكر لجميع زملائه من جميع الأقسام ولرئاسة التحرير ، موضحاً أن عمله معهم قد علّمه الكثير وساعده على تقديم الكثير في المقابل. كذلك أبدى سعادته بالصداقات التي بناها في الجريدة وفي أبوظبي، معرباً عن فخره الكبير بما أنجزه في هذه المؤسسة ضمن المشهد الثقافي والإعلامي،قائلاً: «أنا لا أغادر الاتحاد، إنما أغادر بالاتحاد».

يذكر أن عادل علي حاصل على إجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية في بيروت. عمل في الصحافة منذ العام 1978 في عدد من المؤسسات اللبنانية والعربية في بيروت ولندن. وله مجموعة من الدراسات والأبحاث والحوارات مع مفكرين وسياسيين عرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا