• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«محمد بن راشد لتنمية المشاريع» تدشن المنصة الإلكترونية «بي هايف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

‬دشنت ‬مؤسسة ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬لتنمية ‬المشاريع ‬الصغيرة ‬والمتوسطة، ‬إحدى ‬مؤسسات ‬دائرة ‬التنمية ‬الاقتصادية ‬بدبي، ‬مشروع «‬بي ‬هايف»‬، ‬المنصة ‬الإلكترونية ‬الأولى ‬من ‬نوعها ‬على ‬مستوى ‬الشرق ‬الأوسط، ‬وذلك ‬لخدمة ‬أصحاب ‬المشاريع ‬متناهية ‬الصغر، ‬وبالأخص ‬أصحاب ‬رخصة «‬انطلاق» ‬التي ‬تدار ‬من ‬المنزل. ‬ويعد ‬هذا ‬المشروع ‬الأول ‬الذي ‬تقوم ‬المؤسسة ‬من ‬خلاله ‬بدعم ‬رواد ‬الأعمال ‬من ‬مواطني ‬دول ‬مجلس ‬التعاون ‬الخليجي، ‬وذلك ‬تنفيذاً ‬لتوجيهات ‬صاحب ‬السمو ‬الشيخ ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم، ‬نائب ‬رئيس ‬الدولة ‬رئيس ‬مجلس ‬الوزراء، رعاه ‬الله، ‬بصفته ‬حاكماً ‬لإمارة ‬دبي، بأن ‬يعامل ‬رواد ‬الأعمال ‬من ‬مواطني ‬دول ‬مجلس ‬التعاون ‬الخليجي ‬معاملة ‬مواطني ‬دولة ‬الإمارات، ‬ويتم ‬ترخيصهم ‬كأعضاء ‬وفقاً ‬للاشتراطات ‬والمتطلبات ‬المعتمدة ‬لدى ‬المؤسسة ‬في ‬هذا ‬الشأن.

ويأتي هذا الدعم ضمن سياسة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الرامية إلى دفع مشاريع رواد الأعمال من دولة الإمارات ومنطقة الخليج، نحو النمو والاستمرارية، ما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد المحلي لإمارة دبي ودولة الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي على وجه العموم.

وعلى نحو متصل، قال عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة «تفتخر المؤسسة أن تقوم بدعم أشقائها رواد الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز ضمان حصول أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة على التسهيلات اللازمة في سبيل مزاولة أعمالهم. وستقوم المؤسسة بتقديم الدعم للمشاريع المبتكرة، التي يقودها نخبة رواد الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي، والحرص على متابعة خطى عملهم، وتقديم الأدوات اللازمة من حيث الخدمات الاستشارية والتدريبية، والدعم المالي والمعنوي».

وأضاف الجناحي «ستشهد المرحلة المقبلة استقطاب المزيد من المشاريع المبتكرة لأشقائنا من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال إقامة البرامج والمبادرات الجديدة المشتركة مع المؤسسات التنموية في دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف تعريف الكفاءات الخليجية بالخدمات التي توفرها المؤسسة للوصول إلى أكبر شريحة من الراغبين بالنهوض لمشاريعهم من خلال إمارة دبي، وبالتالي المساهمة بدور فعال في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني، والخليجي بشكل عام».

ويعد مشروع «بي هايف» الذي يمتلكه رائد الأعمال فواز بن خالد بن صالح الفريجي، من المشاريع المبتكرة التي تخدم أصحاب المشاريع، وكذلك الجمهور من المستهلكين في قطاع التجزئة، حيث يعتبر الموقع أول منصة إلكترونية اجتماعية في منطقة الشرق الأوسط تعنى بأصحاب المحال متناهية الصغر والعاملين من المنزل، بحيث توفر لهم إمكانية إنشاء متجر إلكتروني وعرض منتجاتهم ومعلومات الاتصال بسهولة ومن دون رسوم. كما يوفر لهم القدرة على التواصل مع صاحب المشروع ورواد الأعمال الآخرين، والاطلاع على الفعاليات الخاصة بكل المنشآت الموجودة في الموقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا