• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اعتقال 163 مهاجراً مصرياً غير شرعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

مصراتة (رويترز)

اعتقلت سلطات أمن الحدود الليبية، من بلدة الجفرة الصحراوية الجنوبية، 163 مهاجراً مصرياً غير شرعي، تم تهريبهم عبر الحدود في شاحنة أمس الأول. وهذه الاعتقالات هي الأحدث في سلسلة من عمليات الاعتقال والاحتجاز للمهاجرين غير الشرعيين القادمين من جميع الدول الفقيرة، والتي مزقتها الحروب في أفريقيا، والذين شقوا طريقهم إلى ليبيا، على أمل العثور على قوارب تنقلهم للشواطئ الأوروبية. وقال مسؤول أمني ليبي يدعى منصور أبو عزوم: «قامت القوة المكلفة بحماية الجفرا بدخولها إلى الصحرا، وتم العثور على هؤلاء الناس هاربين.. بالسيارات.. الشاحنة.. موجودة فيها عدد 103.. مهاجر مصري غير شرعي»

وجاءت هذه الاعتقالات بعد يوم واحد من قيام خليفة الغويل رئيس الوزراء المؤقت للحكومة الموازية في طرابلس، (والتي تنافس الحكومة المعترف بها دولياً) بزيارة مرافق خفر السواحل الليبي، والتجول في مركز الاعتقال في مصراتة، في استجابة لموجة من المهاجرين غير الشرعيين الذين يستخدمون شواطئ ليبيا كنقطة انطلاق لرحلتهم إلى أوروبا.

وقال الغويل: «إنهم يعملون بكل ما أوتينا من قوة وإمكانات»، مضيفاً أن لديهم مراكز اعتقال وقوة شرطة لمواجهة الهجرة غير الشرعية. وحث الغويل الاتحاد الأوروبي على العمل بشكل وثيق مع حكومته لإيجاد حل للعدد المتزايد من المهاجرين غير الشرعيين. وقال: «وأيضاً المطلوب من الاتحاد الأوروبي هو التوجه مباشرة إلى حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس والتعاون معها، وإمدادها بالإمكانات (للحد من الهجرة)».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا