• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة

جواهر القاسمي راعياً فخرياً لبرنامج «المبادرة العالمية لإدماج المرأة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

نيويورك (الاتحاد)

في خطوة نحو زيادة الفرص الاقتصادية للمرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى هامش انعقاد الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلنت مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»، اختيار قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، راعياً فخرياً لبرنامج «المبادرة العالمية لإدماج المرأة» التي أطلقتها المؤسسة، والرامية إلى تمكين المرأة ودعمها للدخول بشكل مهني محترف إلى أسواق العمل.

جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الذي نظمته مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف» أمس الأول في نيويورك، للإعلان عن إطلاق «المبادرة العالمية لإدماج المرأة» بمشاركة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة. وأوضحت إدارة مؤسسة التعليم من أجل التوظيف أن اختيار سمو الشيخة جواهر القاسمي راعياً فخرياً لهذه المبادرة العالمية، يأتي تتويجاً لجهود سموها الكبيرة في دعم المرأة وتمكينها اقتصادياً ومهنياً، وفتح الآفاق المهنية أمامها من خلال إطلاقها العديد من البرامج التدريبية والمشاريع والمبادرات الرائدة الرامية إلى دعم المرأة محلياً وإقليمياً ودولياً.

وتهدف المبادرة العالمية لإدماج المرأة، إلى الوصول بعشرات الآلاف من الفتيات والسيدات الشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول العام 2020 إلى مستوى مهني محترف، يتماشى مع تحديات أسواق العمل من خلال برامج التدريب والتوظيف، فضلاً عن المسارات الوظيفية ودعم إقامة المشاريع الريادية.

وتم خلال الأمسية تسليط الضوء على النجاح الكبير الذي حققته مبادرة «جيل» التي أطلقها مجلس سيدات أعمال الشارقة التابع لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، بالتعاون مع مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»، إضافة إلى التطرق إلى مدى مساهمة المبادرة العالمية الجديدة في دعم جهود المؤسستين لتوفير فرص عمل للفتيات والسيدات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت أميرة بن كرم، نائب رئيس مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، عضو المجلس الاستشاري لمؤسسة «التعليم من أجل التوظيف - الإمارات»، ضرورة بذل مزيد من الجهود الدولية والعمل المشترك لتوفير فرص اقتصادية ومهنية جديدة للفتيات والسيدات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت بن كرم: «تعمل سمو الشيخة جواهر القاسمي على تمكين المرأة والارتقاء بها، حيث كانت دائماً مناصرة وداعمة قوية لقضايا المرأة على مستوى دولة الإمارات والعالم، وأطلقت العديد من المبادرات الإقليمية والعالمية لمناصرة المرأة، وتفعيل حضورها في المجالات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، ومن أبرزها مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، كما أطلقت سموها في العام 2015 «مبادرة جيل»، التي تهدف إلى تأهيل الفتيات والسيدات الإماراتيات مهنياً واقتصادياً، حيث تمكنت «جيل» من التأثير في الحياة المهنية لأكثر من 100 شاب وشابة من خلال «جيل» ومساعدة 31 سيدة من تأسيس مشاريعهن التجارية والمهنية الخاصة بهن».

وتابعت بن كرم: «تمكنت «مؤسسة التعليم من أجل التوظيف» ومؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، من خلال شراكتهما الاستراتيجية عبر مبادرة «جيل»، من مساعدة الفتيات والسيدات اللواتي يمتلكن فرصاً محدودة لإطلاق العنان لإمكاناتهن وقدراتهن الإبداعية كرائدات أعمال وقائدات مجتمع، ويشرفنا أن نطور هذا التعاون الناجح لدعم النساء الشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستفادة من الفرص الاقتصادية لدعمهن في بناء مستقبل مشرق لهن ولمجتمعاتهن المحلية».

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا