• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدعم من جمعية «الفجيرة» الخيرية

كسوة العيد تطال ذوي الاحتياجات الخاصة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أطلقت جمعية الفجيرة الخيرية، أمس، مشروع توزيع كسوة العيد لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة عدن، جنوب البلاد، في إطار البرامج الإغاثية التي تتبناها الجمعية للتخفيف من معاناة المتأثرين من الأوضاع الراهنة التي تعيشها اليمن.

ودشنت الجمعية عمليات توزيع الملابس في مقر جمعيتي «أطفال عدن للتوحد» و«الحياة للتدخل المبكر» في مديرية خورمكسر، في حضور عدد من أهالي الأطفال ومسؤولي الجمعيتين.

وأوضحت رئيسة جمعية أطفال عدن للتوحد، المهندسة عبير اليوسفي، أن يد العون والمساعدة في دولة الإمارات متواصلة في مختلف المجالات بما يسهم في رفع المعاناة عن مختلف الشرائح والفئات المجتمعية، مشيرة إلى أن توزيع كسوة العيد أدخل البسمة والفرحة في وجوه أطفال التوحد وأسهم في التخفيف من معاناة الكثير من أسرهم.

وأضافت: «إن الجمعية تعد الوحيدة المتخصصة في تقديم خدمات علاجية تأهيلية لأطفال التوحد في عدن، وأسهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في إعادة ترميم وصيانة مبنى الجمعية في وقت قياسي ضمن برنامج المساعدات الإنسانية لدعم ومساندة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة».

من جانبها، شكرت رئيسة جمعية الحياة للتدخل المبكر، ابتهال المحروق، إطلاق مشروع كسوة العيد لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في عدن من قبل جمعية الفجيرة الإماراتية، واعتبرتها إضافة أخرى لما تقدمه أذرع الإمارات الخيرية من مساعداتها الإنسانية لهذه الشريحة، مضيفة أن الدعم السخي خلال الفترة الماضية لهذه الشريحة الخاصة، تمثل في تأهيل وتجهيز مقرات ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيثها لتحسين الخدمات المقدمة لهم.

وعبر أهالي الأطفال عن بالغ شكرهم وتقديرهم هذه اللفتة الكريمة الإنسانية التي نفذتها جمعية الفجيرة الخيرية، مضيفين أن دولة الإمارات أولت اهتماماً كبيراً بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة في عدن من إعادة تأهيل الجمعية الوحيدة لرعاية أطفال التوحد التي تعرضت لأضرار جسيمة جراء الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على المدينة قبل إعادة تأهيلها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا