• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الصبيحي: مصير الانقلاب الهزيمة والفشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أكد النجل الأكبر لوزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمود الصبيحي، الذي لا يزال أسيراً لدى الميليشيات الانقلابية أنهم مستعدون للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل التصدي للميليشيات الانقلابية.

وأضاف عبدالولي، أن أبناء الصبيحة في لحج، مسقط رأس الوزير، أن مصير تلك الميليشيات الهزيمة والفشل والعار في كل الجبهات القتالية، مشيداً بدعم ومساندة قيادة المنطقة العسكرية الرابعة لقوات الجيش والمقاومة في الجبهات الغربية المحاذية لمحافظة لتعز، ودعم ومساندة قوات التحالف العربي ضد الانقلابيين.

وأكد في تصريحات صحفية، أن أبناء قبائل الصبيحة يقاتلون في كل الجبهات القتالية إلى جانب قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من أجل التصدي للميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح، وأنهم يحققون انتصارات متواصلة في الجبهات الشمالية والغربية في لحج.

وأشار إلى أن أبناء الصبيحة كسروا شوكة الانقلابيين عبر توحدهم في كل الجبهات منعهم مرور الميليشيات من أراضيهم صوب عدن والمحافظات الجنوبية.

وأكد نجــل وزيــر الدفاع الذي يعد من القيادات الميدانية في جبهات القتال، أنهم تمكنوا من طرد العدو من مناطق استراتيجية منها منطقة كهبوب القريبة من مضيق باب المندب الذي تم استعادته من سيطرة تلك القوى الانقلابية، وحالياً في جبهة كرش التي تحقق انتصارات متلاحقة.