• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وسط عزوف من المحامين

«استئناف دبي» تفتح اليوم ملف الطفل «عبيدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تباشر محكمة الاستئناف في دبي اليوم النظر في قضية الطفل الأردني عبيدة الذي راح ضحية جريمة بشعة ارتكبها نضال أبو علي الذي صدر بحقه حكم بإعدامه في 15 أغسطس الماضي من قبل محكمة الجنايات بإجماع هيئتها القضائية المكونة من 3 قضاة برئاسة القاضي عرفان عمر عطية، وعضوية القاضيين علي عبد الوهاب غنيم وسعيد مالك الشحي، وذلك عقب إدانتها له بخطف واغتصاب وقتل الطفل المجني عليه خنقاً عمداً مع سبق الإصرار والترصد، واحتساء المشروبات الكحولية، وقيادة مركبته تحت تأثيرها.

ويجيء انعقاد أولى جلسات محكمة الاستئناف للنظر في هذه القضية وسط عزوف المحامين عن الترافع عن المدان في هذه القضية بما سيدفع المحكمة إلى تكليف المحامي صاحب الدور لتولي هذه المهمة على نفقة خزينة الدولة.

وبحسب محامين تحدثوا لـ«الاتحاد»، فإن مهمة الترافع عن شخص ارتكب جريمة بشعة بهذا القدر الذي ارتكبه المدان في هذه القضية يعد مهمة شاقة وصعبة على النفس والأخلاق، وأن إلزام أي منهم بهذا الدور استجابة لنظام الدور الذي تتبعه المحكمة والنيابة العامة يعني بالنسبة إليهم القبول بالأمر الواقع لاستكمال أركان العدالة، معربين عن آمالهم ألا يكونوا من بين المحامين الذين سيقع عليهم الدور.

وكان عمران البلوشي، محامي الدفاع السابق الذي كانت محكمة أول درجة انتدبته لكونه صاحب الدور بالترافع عن نضال أبو علي (49 عاماً)، مغتصب وقاتل الطفل الأردني عبيدة، أعلن في حديث سابق له مع «الاتحاد» انسحابه من تولي الدفاع عن الجاني أمام محكمة الاستئناف في دبي، مشدداً على أنه سيقدم اعتذاره للهيئة القضائية في حال وقع الاختيار عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض