• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدأت في 44 مستشفى على مستوى إمارة أبوظبي

هيئة الصحة أبوظبي تطبق 200 معيار لسلامة المرضى بالمستشفيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

كشفت الدكتورة مها تيسير بركات مدير عام هيئة الصحة أبوظبي، عن إطلاق معايير سلامة المرضى وجودة الخدمات الطبية المقدمة والتي وصلت إلى 200 معيار، وتم تطبيقها في 44 مستشفى حكومياً وخاصاً، مضيفة أن المعايير ستشمل جميع المستشفيات، في الوقت الذي تبدأ فيه الهيئة بتطبيق المرحلة الثانية لتشمل المراكز الطبية والعيادات والصيدليات في مختلف مناطق إمارة أبوظبي. جاء ذلك في افتتاح مؤتمر سلامة المرضى الذي تنظمه هيئة الصحة بالتعاون مع شركة «ميد» للفعاليات في العاصمة أبوظبي وعلى مدار ثلاثة أيام في فندق القرم الشرقي، ويشارك فيه مجلس وزراء الصحة الخليجيين ومجلس الجودة السعودي واللجنة السعودية للتخصصات الصحية علاوة على مشاركة نخبة من الأطباء والقائمين على الرعاية الصحية في الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي. وقالت الدكتورة بركات في كلمتها الافتتاحية للمؤتمر: «إن البرنامج بدأ بـ20 معياراً وخلال الشهور المقبلة ستتراوح المعايير من 180 إلى 200 معيار تركز على خمس مجموعات رئيسية، وهي فعاليات العلاج ونتائجه، وسلامة المرضى ونسبة الوفيات والمضاعفات بعد العمليات الجراحية والعمليات العلاجية، وجاهزية المنشآت الصحية في التعامل مع المتغيرات، والاهتمام برضا المرضى والمراجعين، وقيادة المنشأة الصحية من حيث قدرة إدارة المنشأة لتوفير خدمات ذات جودة عالية».

وأضافت أن المنشآت الصحية ملزمة بإبلاغ هيئة الصحية ــ أبوظبي وبشكل دوري بنتائج تطبيق المعايير، مشيرة إلى أن هيئة الصحة لا تعتمد فقط على جمع المعلومات من المنشآت الصحية فقط وإنما من المراجعين ومن المطالبات المالية التي ترد من المنشآت الصحية لشركات التأمين الصحي والتي تتضمن تسلسل عمليات التشخيص والعلاج لكل حالة وهي تساعد الهيئة في استنباط مدى سلامة الإجراءات المتبعة مع كل حالة.

وعن رضا المرضى، أشارت في تصريحات صحفية عقب الافتتاح، إلى أن الهيئة أجرت دراسية على شكل استبانة شمل 38 ألف مريض ومراجع منهم 405 من المواطنين، واستغرق الاستبيان وقتاً طويلاً بمشاركة احدى بيوت الخبرة العالمية، حيث أخذ في الاعتبار المقارنة مع تقديم الخدمة الصحية في عدد من الدول المتقدمة في العالم، لافتة إلى أنه من المنتظر اعلان نتائج الاستبيان خلال الشهور المقبلة.

الأخطاء الطبية

وحول الأخطاء الطبية أوضحت أن الأخطاء الطبية موجودة في جميع دول العالم وتختلف نسبها لعوامل عديدة، وفي هيئة الصحة في أبوظبي سبق وان وضعت نظاما لآلية التعامل مع المضاعفات والأخطاء الطبية في المنشآت الصحية يهدف الى رصد الحالات وتحديد اسبابها ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة، مشيرة الى العقوبات في حال ثبوت الخطأ تتراوح من الإنذار الى السحب المؤقت او النهائي لترخيص الطبيب او الإلغاء المؤقت او النهائي لترخيص المنشأة الصحية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض