• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يلجأ للسحر لكسب ثقة صاحب العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

السيد حسن (الفجيرة)

حاصرته المشكلات من كل صوب، ورغم حرصه على نيل ثقة صاحب العمل الذي يعمل في منزله، إلا أن الأخير كان يكاشفه صراحةً بعدم رضاه عنه، فشعر الشاب بيأسٍ شديد، ودار عقله وقدح فكره في وسيلة تجعل الثقة تعود من جديد بينه وبين كفيله.

مرت أيام وأسابيع، والشاب لايزال حائراً، كيف يرضي صاحب العمل، ليضمن بقاءه في عمله، فهداه تفكيره ليحل معضلته، بالحديث مع صديقه، الذي أشار عليه باللجوء للسحر لاستمالة صاحب العمل الغاضب منه.

أعد تميمته السحرية، وانتهز خلو بيت صاحب العمل من قاطنيه، وتسلل إلى غرفة نومه الخاصة، أمسك بيده سكينا، ورفع مرتبة السرير وما عليها من وسائد، سدد بسكينه ضربات عديدة، فتحت أمامه منافذ عدة، وضع التميمة وأعاد المرتبة إلى مكانها وخرج.

مرت أيام والشاب يراقب تصرفات صاحب العمل تجاهه، ربما تكون تميمة السحر أحدثت أمراً، ولكن لا تبديل ولا تغيير، الوجه العابس نفسه، والكلمات القاسية نفسها يتلقاها كل يوم، ندب حظه العاثر، ويئس من الأمر برمته.

وذات يوم كانت الخادمة تنظف غرفة صاحب العمل، فرأت آثار سكين، وقد مزقت مرتبة السرير، فدست يدها فعثرت على تميمة السحر، وركضت إلى صاحب الدار وأخبرته بما عثرت عليه.

أنكر قاطنو البيت علمهم بالتميمة، ومن صنعها ومن دسها هنا، فأبلغ صاحب العمل الشرطة، وفي محضر جميع الاستدلالات اعترف الشاب بفعلته، فتمت إحالة القضية إلى النيابة العامة التي اعترف أمامها بدافع محاولته كسب ثقة صاحب العمل الذي يعمل في منزله.

وحكمت محكمة الجنايات بالفجيرة، بحبس الشاب 3 أشهر، وأمام محكمة الاستئناف تم تعديل الحكم إلى الحبس شهراً مع إلزام الشاب بدفع المصاريف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض