• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

الابتزاز والنصب الإلكتروني أبرز الظواهر

«خدمة الأمين»: 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تلقت خدمة الأمين 6846 اتصالا خلال النصف الأول من العام الحالي فيما كانت قد تلقت 5493 اتصالا في الفترة ذاتها من العام الماضي، وكان للاتصالات الجنائية النصيب الأكبر بواقع 4607 اتصالا من المجموع الكلي الذي تلقته الخدمة في النصف الأول من العام الحالي، يليها الاتصالات الأمنية بعدد 733، والاتصالات المرورية بعدد 175، والاتصالات الاجتماعية بعدد 163، واتصالات أخرى بعدد 1168.

وتتلقى خدمة الأمين الجزء الأكبر من اتصالاتها عبر الهاتف المجاني 8004888 بمجموع 4839 اتصالا، فهو الأكثر تداولا وسهولة بين الناس، ثم يأتي البريد الإلكتروني للخدمة بمجموع 1507 بريد، يليه الرسائل النصية بمجموع 495 رسالة وأخيرا الفاكس بمجموع 5 رسائل فقط.

وبحسب الإحصاءات فإن المواطنين تصدروا نسبة المتصلين بعدد 3962، تليهم الجاليات العربية بعدد 1697، ثم الجاليات غير العربية بعدد 1187، ويرجع سبب قلة المتقدمين للاتصال من الجاليات العربية وغير العربية إلى احتمالية مرورهم بتجارب في وطنهم الأم دفعتهم إلى الابتعاد عن الأجهزة الأمنية وحصرها ضمن الصورة النمطية السائدة لها.

ويتم تصنيف الاتصالات على حسب نوعها إلى معلومات، حيث يتسلمها الفريق المختص لمتابعتها والتأكد منها، ومن ثم يتم إرشاد المتصلين إلى الجهات المختصة، وتقوم الجهة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حل الشكوى وإبلاغ المشتكي، أو يتم مساعدتهم في إيصال شكواهم للجهة المختصة كمراكز الشرطة، والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية.

ويسرت الخدمة للجمهور التواصل معها بكافة القنوات المتاحة وطوال 24 ساعة، عن طريق الهاتف المجاني 8004888 من داخل الدولة، و 009718004888 من خارجها، والرسائل النصية 4444، والبريد الإلكتروني Alameen@alameen.gov.ae، والموقع الإلكتروني الذي دشنه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، باللغتين العربية والانجليزية، إلى جانب مترجمين متخصصين بلغات عالمية أخرى.

وتعد ظاهرتا الابتزاز الإلكتروني والنصب والاحتيال الإلكتروني من أبرز الظواهر التي تتلقاها خدمة الأمين خلال السنوات الأخيرة، تبعا لتغير الأنماط الحياتية التي طرأت على المجتمعات كافة، وفرضت أساليب حديثة من التواصل تبعها بالضرورة أساليب حديثة في ارتكاب الجرائم، وعلى الرغم من أن الأولوية لخدمة الأمين هو تلقي الاتصالات الأمنية، لكنها تتلقى مختلف الاتصالات والقضايا الجنائية والمرورية والاجتماعية، ومن ذلك الاتصالات الواردة بخصوص النصب والاحتيال والابتزاز الإلكتروني، ومن ثم تحويل تلك الاتصالات إلى جهات الاختصاص بالشرطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض