• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرميثي يتفقد المؤسسات ويطلع على البرامج والمبادرات

شرطة أبوظبي تؤكد حرصها على تقديم أفضل الخدمات لنزلاء المنشآت العقابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تفقد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، يرافقه اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة، إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية، حيث كان في استقباله العميد سيف الزعابي، مدير الإدارة، والعميد حمد خميس الظاهري نائب مدير عام الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في وزارة الداخلية، وعدد من الضباط من المنشآت العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي

واطلع معاليه على الخدمات كافة المقدمة في المنشآت العقابية والخاصة بالنزلاء، والمبادرات والبرامج التي تقدمها إدارة المؤسسة، والتي تتماشى مع الاستراتيجية العامة لشرطة أبوظبي وأفضل التجارب والممارسات العالمية والخدمات المتوافرة للنزلاء التي تضمن بيئة صالحة ومثالية يراعى فيها حقوق المحكومين وفق القوانين والأنظمة والمواثيق المحلية والدولية.

وأشاد معاليه بما يتم تقديمه من خدمات، مؤكداً ضرورة المحافظة على التميز والجودة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وتقديم الخدمات والبرامج التأهيلية للنزلاء، ومنحهم الفرصة للاستفادة من الوقت بشكل ممنهج ومدروس، ليكونوا أشخاصاً فاعلين في المجتمع، وتقديم برامج الإرشاد والنصح على أيدي خبراء ومتخصصين، وتقديم الاستشارات للنزلاء بما يعزز من الاستقرار النفسي، من خلال تعليمهم المهن اليدوية، والحرف، وممارسة الرياضة، وفق برامج مدروسة.

وأكد معالي اللواء الرميثي حرص شرطة أبوظبي على توفير افضل الخدمات والبرامج التأهيلية للنزلاء، مؤكداً أن الجودة والتميز والحرص على الالتزام بالمواثيق والأعراف الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، والذي يعتبر في مقدمة أولويات دولة الإمارات ومؤسساتها وأجهزتها كافة، حيث تعتبر الخدمات والبرامج التي تقدم في المنشآت الإصلاحية من أفضل الممارسات والبرامج العالمية في مجال تأهيل النزلاء ومساعدتهم للعودة للمجتمع مرة أخرى

وأكد اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة أن شرطة أبوظبي وفرت التخصصات والكوادر والخبرات اللازمة كافة للعمل في المنشآت الإصلاحية والعقابية للقيام بمهام التأهيل النفسي للنزلاء لتأهيلهم للعودة للمجتمع مرة أخرى من خلال تطبيق أفضل البرامج، التي تشتمل على التدريب الحرفي وزيادة مهاراتهم في مجال الحرف اليدوية من خلال الورش المتطورة التي توجد بها المعدات والأجهزة كافة، وتقوم بالتدريب مدربين على قدر كبير من التخصصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض