• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإبلاغ فوراً عن المصاب أو المتوفى بحدٍ أقصى 24 ساعة

«لائحة قانون الأمراض السارية»: رعاية صحية مجانية لعلاج وتشخيص المصابين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

منحت اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم (14) لسنة 2014 بشأن مكافحة الأمراض السارية، الحق للمصاب بأحد الأمراض السارية المحددة، وفقاً للقانون، في تلقي الرعاية الصحية المجانية والعلاج في المنشآت الصحية الحكومية وإجراء الفحوص اللازمة لتشخيص المرض الساري وعلاجه.

ووفقاً للائحة التي أصدرها مجلس الوزراء ونشرت في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، فإنه يحق لهذا النوع من المرضى، صرف الأدوية واللقاحات والأمصال اللازمة لعلاج المرض أو الوقاية منه أو من مضاعفاته، ويشمل تقديم الرعاية الصحية والعلاج المجاني، مخالطي المصاب، وكذلك المشتبه بإصابته بأحد هذه الأمراض. وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن صدور قرار مجلس الوزراء بشأن اللائحة التنفيذية لقانون الأمراض السارية، جاء لاستكمال المنظومة التشريعية الخاصة بمكافحة الأمراض، التي تشكل تهديداً للصحة العامة، مشيرة إلى أن من أبرز مميزات المنظومة التشريعية الجديدة الخاصة بالأمراض السارية هو تأكيد أهمية مراعاة حقوق المصابين بالأمراض السارية مع تحديد واجباتهم، وهو ما يجعل هذه المنظومة التشريعية مواكبة لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

فحص «الإيدز»

وكشفت اللائحة، التي حصلت «الاتحاد» على نسخة كاملة منها، عن إلزام الجهات الصحية التي يصدر قرار بشأنها من الجهات الصحية المختصة، بإجراء الفحص الاسمي طوعاً، للكشف عن الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة «الإيدز»، أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة، على أن يتم إجراء الفحص سواء كان المتقدم من المواطنين أو الوافدين لغرض الزيارة أو الإقامة، ويتم إجراء الفحص مجاناً وبناءً على طلب من الشخص الراغب في ذلك.

ويشمل هذا الإجراء تقديم المشورة اللازمة للمتقدم إلى الفحص الطوعي الاسمي، بما في ذلك توعيته بطبيعة المرض وطرق انتقاله، وكيفية الحد من العدوى للآخرين، والعمل على فحص المخالطين لطالب الفحص، إذا تبين إصابته بمرضٍ سارٍ، وذلك بشكل مُبكر على أن يُجرى هذا الفحص بشكل سري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض