• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يخلف بيليجريني الموسم المقبل

جوارديولا مدرباً لـ«المان سيتي» لمدة 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

محمد حامد (دبي) أعلن مانشستر سيتي رسمياً تعاقده مع بيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ. وأشار النادي في بيانه الرسمي إلى أن المفاوضات مع المدرب الإسباني الذي سبق له تدريب البارسا كانت قد بدأت في عام 2012، ولكنها لم تكلل بالنجاح إلا في الأسابيع الأخيرة. وأشار بيان سيتي إلى أن العقد الذي يربط جوارديولا بالنادي يمتد 3 سنوات، بداية من الموسم المقبل 2016 - 2017، ونوه إلى أن الإعلان عن التعاقد رسمياً مع جوارديولا في هذا التوقيت إنما جاء تماشياً مع احترام النادي للمدير الفني الحالي مانويل بيليجريني واللاعبين، حيث يستمر دعم المدرب التشيلي ليحقق جميع أهداف النادي في المنافسة على البطولات حتى نهاية الموسم الجاري. وقال بيليجريني إنه علم قبل شهر بتعاقد مان سيتي مع جوارديولا، مشيراً إلى أنه يحترم قرار النادي في الإعلان عن هذا التعاقد في الوقت الراهن. ومنح مان سيتي مدربه الحالي الفرصة للإعلان عن رحيله في نهاية الموسم، قبل صدور البيان الرسمي الذي يؤكد تعيين جوارديولا، وهو تصرف يؤكد احترام سيتي لبيليجريني. وتفاعلت الصحف البريطانية باهتمام لافت مع تعيين جوارديولا مديراً فنياً لمان سيتي، حيث عنونت صحيفة «التلجراف» «مان سيتي يحصل على خدمات الاسم الأكبر في عالم التدريب»، فيما أشارت «إندبندنت» إلى أن سيتي حسم السباق الذي احتدم بين أكثر من ناد لجلب جوارديولا، وعلى رأسها مان يونايتد وتشيلسي. وبدورها قالت صحيفة «دايلي ميل» إن الجميع توقعوا صفقات مدوية على مستوى اللاعبين في نهاية فترة الانتقالات الشتوية، ولكن إدارة سيتي فعلتها وجلبت أفضل مدرب في العالم، ونقلت «الميرور» عن بيليجريني قوله إن سيتي لم يخدعه، بل جعله على علم بكل شيء. يذكر أن جوارديولا البالغ 45 عاماً قاد البارسا لتحقيق 14 بطولة بين عامي 2008 و 2012 أهمها لقب الليجا 3 مرات ودوري الأبطال عامي 2009 و2011 وحصل مع البايرن على 5 بطولات أهمها لقب البوندسليجا الموسمين الماضيين، لكنه لم يتمكن من التتويج مع الفريق البافاري بدوري الأبطال حتى الآن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا