• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ميركل تدافع عن اتفاق مقترح للتجارة بين أميركا والاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

حاولت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تهدئة مخاوف الألمان بشأن اتفاق مقترح لتحرير التجارة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وقالت إنه سيساعد في تحفيز النمو وخلق الوظائف. وأوضحت ميركل أمام مجموعة من الشخصيات البارزة بقطاع الأعمال في غرفة التجارة الأميركية أمس، إنه توجد مخاوف غير مبررة في ألمانيا بشأن اتفاق الشراكة للتجارة والاستثمار بين جانبي الأطلسي الذي يقول البعض إنه قد يعطي دفعة بقيمة 100 مليار دولار سنوياً لاقتصاد كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. ووصفت الاتفاق المقترح بأنه مشروع عظيم جدير بالقتال من أجله، وقالت إنها تأمل بأن يكون بالإمكان إتمامه بحلول 2015، وقالت إن خبرة ألمانيا تشير إلى أن اتفاقات التجارة الحرة أدت دائماً إلى المزيد من النمو والوظائف.

من ناحية أخرى، أعرب انجو كرامر رئيس رابطة أرباب العمل بألمانيا عن اعتقاده بأن البلاد لا تزال في حاجة إلى المزيد من المهاجرين، وذلك على الرغم من الرقم القياسي الذي سجلته أعداد المهاجرين لألمانيا في العام الماضي. وفي مقابلة مع مجلة ”فيرتشافتس فوخه” الألمانية، قال كرامر إن ألمانيا بحاجة إلى هجرة المزيد من القوى العاملة الأجنبية حتى دون أن يكون لدى أصحابها مؤهل جامعي. ورأى كرامر أن العجز الحقيقي في القوى العاملة بألمانيا سيتبين في غضون خمس إلى عشر سنوات.

وأضاف: ”علينا أن نبذل الجهود باستمرار لاستنفاد كل الإمكانيات من أجل سوق العمل”. (دسلدورف - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا