• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«لوك أويل» و «توتال» تتفقان على استغلال احتياطيات النفط الصخري في سيبيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

اتفقت شركة لوك أويل، ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا، مع «توتال» الفرنسية على تأسيس مشروع مشترك لاستغلال احتياطيات النفط الصخري الضخمة في سيبيريا.

ووقعت الشركتان الاتفاق على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرج. وقال فاجيت أليكبيروف رئيس «لوك أويل»، إن المشروع المشترك مع «توتال» سيطور حقولاً تحوي احتياطيات تقدر بحوالي 500 مليون برميل.

وقالت «توتال» في بيان إن الدراسات السيزمية اللازمة لتحديد مواقع الاستكشاف ستبدأ هذا العام ثم تتبعها عمليات التنقيب في 2015. والاتفاق هو تتويج لاتفاق أولي وقع في ديسمبر الماضي.

وقال كريستوف دو مارجري الرئيس التنفيذي للشركة، «دخول »توتال« منطقة بازينوف، أحد أكبر تكوينات النفط الصخري، يعزز مركزنا في قطاع النفط والغاز غير التقليدي الذي اكتسبت فيه المجموعة خبرة كبيرة». وقالت شركة النفط الفرنسية الكبرى الشهر الماضي إنها تتوقع الحصول على أكبر حصة من إنتاجها من النفط والغاز من روسيا بحلول 2020، وتخطط للبقاء هناك لفترة طويلة رغم التوترات بين موسكو والغرب بسبب أوكرانيا.

ومن المقرر أن تنضم شركة «توتال» إلى شركات «إكسون موبيل» و«شتات أويل» و«رويال داتش شل» في تطوير النفط الصخري الروسي في إطار جهود موسكو الرامية إلى الإبقاء على الأقل على إنتاجها النفطي عند أكثر من عشرة ملايين برميل يومياً.

وتشير تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن حجم موارد النفط الصخري المحتملة في روسيا يبلغ 75 مليار برميل وهو ما يزيد على الاحتياطيات البالغة 58 مليار برميل في الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط الصخري حالياً. (سان بطرسبرج ـ رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا