• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«القيمة المضافة» مبادرة جديدة للمنتجات الضرورية

«اقتصادية دبي»: آلية جديدة لمنع تسرب السلع المخفضة من منافذ البيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

محمود الحضري (دبي)

تعكف دائرة التنمية الاقتصادية بدبي على صياغة آلية جديدة لرقابة الأسواق بهدف حماية المستهلكين من تسريب السلع المشمولة بالتخفيضات ضمن الحملات الترويجية، وإعادة بيعها لجمهور المستهلكين بأسعار مرتفعة، إلى جانب إطلاق عدة مبادرات مع شركاء تجاريين بقطاع التجزئة، تستهدف تحديد منتجات وسلع ومجموعات سلعية بتخفيضات حقيقة وذات قيمة مضافة.

وقال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية، في تصريحات لـ «الاتحاد»: تسعى الدائرة الى معالجة أي ثغرات في حملات التخفيضات التي تطلقها القطاعات التجارية شركات تجارة التجزئة وشكاوى المستهلكين من فقدان الثقة في الحملات، خصوصا التي كانت تتم خلال شهر رمضان.

وأشار إلى أن أصحاب البقالات الصغيرة كانت تقوم بشراء السلع والبضائع من الجمعيات التعاونية، ومحلات الهايبر ماركت الكبيرة، مثل اللولو وكارفور، وبكميات كبيرة، وتقوم بإعادة بيعها للجمهور بأسعار أعلى، وهو الأمر الذي لوحظ في السنوات الماضية، وتحديدا ضمن الحملات الترويجية الرمضانية.

وبين أن من بين الآليات الجديدة للرقابة المشددة على الأسواق، الاتفاق مع عدد من شركات تجارة التجزئة ومحلات الهايبر ماركت الكبيرة والسوبر ماركت على وضع ملصقات واضحة على السلع وعبوات المنتجات المدرجة ضمن حملات التخفيضات تحمل عبارات تحدد أن السلعة مخصصة للبيع في فروع الشركة أو الجمعية صاحبة العرض.

وبين بوشهاب أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة الاقتصادية بدبي، سيكثف حملاته خلال شهر رمضان، وفي حال ضبط مثل هذه السلع في البقالات أية منافذ بيع غير المحددة لها سيتم تغريم المنفذ على الفور، مبينا أن شركاء الدائرة في هذه المبادرة يعكفون حاليا على تحديد قائمة المنتجات التي ستباع بتخفيض حقيقي، مع نسبة ربح محدودة، كما يجري العمل على تحديد آلية ثابتة لكتابة العبارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا