• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال تدشينه اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية في مصر

سلطان القاسمي: مجامع العربية أجنحة الأمة ورمز هويتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

القاهرة (الاتحاد):

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على أن اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية منارة إشعاع لحفظ لغتنا العربية، ومن خلاله نصحح مساراتنا ومفاهيمنا، ومن واجبنا اتجاهه واتجاه جميع مجامع اللغة العربية في الوطن العربي الكبير أن نمد لها يد العون ونقف معها وقفة ثابتة ونتكفل بدعمها كون تلك المجامع ما هي إلا أجنحة لهذا الاتحاد لا يستقيم ولا تقوم له قائمة دونها.جاء ذلك في كلمة لسموه ألقاها مساء أمس الأول أمام حضور الحفل الرسمي لافتتاح مبنى اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، والذي تم بناؤه وتجهيزه وتأثيثه بمكرمة سخية من صاحب السمو حاكم الشارقة.وأردف سموه قائلا«إن هذا المجد الذي عملنا مع الإخوة على إقامته لتكريم هذه اللغة التي كرمها الله سبحانه وتعالى بأن جعلها لغة لكتابه الخالد القرآن الكريم، هذه اللغة التي بها نتواصل جميعا، لا بد لها أن تعود إلى سابق عهدها ومجدها وعزها، ولا بد للعطاء أن يأتي ويأتي بالخير».

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى وضع اتحاد المجامع ومدى حاجته إلى من يسانده لكي يستمر في عطائه وتدبير أمور مؤتمراته وموظفيه وخدماته، موضحا أنه على أتم الاستعداد للتكفل بتلك الاحتياجات، والعمل جنبا إلى جنب مع الآخرين لتحقيق الغاية الأسمى من وجود الاتحاد.

وحول مشروع المعجم التاريخي قال سموه: نتمنى لكم التوفيق ونعلم أن باكورة هذا العمل «المعجم التاريخي» يتطلب عملا دؤوبا، وها أنتم قضيتم 4 أعوام لم ينجز منه إلا صفحات قليلة، نحن نعدكم بأن نقف إلى جانبكم ونعمل سويا لكي يرى النور قريبا.

كادر 1 /// حاكم الشارقة.. المجامع اللغوية

فاروق شوشة: حاكم الشارقة يستبق المستقبل دائماً

قدم الحفل فاروق شوشة الأمين العام لمجمع اللغة العربية واتحاد المجامع العربية، استهله بكلمة أوجزها بقوله: «كان هذا المكان الفخم والضخم الذي ترون، كان حلماً، كان عزمة من عزماته، التي تتميز دوماً بالجسارة واستباق المستقبل، مد فضله من شعاع فكره، ليحتوي هذا الأمل، وكان نفحة من كرمه الغامر بعلمه وفكره واحتوائه لكل مشروع يفيد العربية والإسلام. عندما جلسنا مع سموه، ونحن وفد اتحاد هذه المجامع في عام 2006 نعرض عليه مشروعنا الكبير، مشروع المعجم التاريخي، سألنا أين موقعكم، قلنا يشغل حجرة واحدة في مقر مجمع اللغة العربية في القاهرة فكان قراره لا بد لاتحاد المجامع من مكان يليق به، وكان هذا المكان، وكان صاحب السمو حاكم الشارقة صاحب الفضل في كل شيء فيه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض