• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أهمية الحفاظ على هوية الأمة العربية وصون تراثها

حاكم الشارقة يفتتح مبنى الآثاريين العرب في مدينة الشيخ زايد بمصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

القاهرة (الاتحاد):

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقوفه مع الاتحاد العام للآثاريين العرب في قراراتهم وأهدافهم السامية في الحفاظ على مكتسبات هذه الأمة العربية من آثار ووثائق ونقلها للأجيال القادمة، لتعريفهم بتاريخ الأمة المجيد وهويتهم العربية الأصيلة.جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه مساء أمس الأول في افتتاح المبنى الجديد لاتحاد الآثاريين العرب الواقع في مدينة الشيخ زايد في مصر.وبين صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته أن الأمة العربية تعاني من خلل يجب إصلاحه، ولا يكون ذلك إلا من خلال إنشاء المراكز العملية والثقافية، لتوعية الأفراد بأهمية الحفاظ على هويته العربية وصون تراثه، وهنا يأتي دور علماء الآثار العرب الباحثين في تاريخ هذه الأمة والحامين عن أمجادها وتراثها.وقال سموه إن جمهورية مصر العربية تحوي ملايين الكنوز والآثار والوثائق، التي لا تملكها أي دولة غيرها، ويجب علينا أن نحافظ عليها، وأن نقف مع جميع المؤسسات والمراكز العلمية والثقافية المصرية للقيام بدورها المنوط لها في الحفاظ على التراث وصونه.وعبر سموه عن أمله في جيل الشباب الذي سيكون لهم الأثر البالغ في تطور هذه الأمة وجعلها في مصاف الأمم، وأن الأمة العربية قد حباها الله بالعلماء في مختلف التخصصات والمجالات ويجب أن يأخذوا دورهم المهم والمحوري في نقل الصورة المشرقة للعالم، مشيراً أن مصر فيها الكثير من العلماء والطاقات الإبداعية التي ستحرك هذه الأمة.

الإمارات دائماً بجانب مصر

وكانت مجريات حفل الافتتاح قد بدأت بإزاحة الستار عن اللوح التذكاري، ليلقي بعدها الدكتور محمد الكحلاوي رئيس اتحاد الأثريين العرب كلمة شكر فيها صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادرته السخية وتكفله بإنشاء مبنى يجمع الآثاريين العرب، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة دائماً ما وقفت إلى جانب مصر، وقدمت كل الدعم والرعاية لها ولمراكزها واتحاداتها، وأن إنشاء مبنى يجمع الآثاريين العرب هو جزء من مجموعة مشاريع علمية وثقافية رعتها الإمارات، وشدد الكحلاوي على ضرورة تكاتف كافة الجهود في الوطن العربي، في سبيل الحفاظ على تراث وآثار الأمة العربية التي تعاني من التشوية والدمار والإهمال نتيجة الحروب التي تعصف بالمنطقة العربية.

وفي كلمة لرئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب الدكتور علي رضوان، قال فيها «إن الآثاريين العرب هم هوية الأمة وضميرها، والأمة بلا آثار هي أمة بلا شخصية ولا ذاكرة، ولذلك نتطلع أن يساهم الاتحاد العام للآثاريين العرب في الحفاظ وحماية آثار العرب، وصيانة مجد وتراث وهوية الأمة وهي رسالة الآثاريين العرب».

وهنأ الدكتور عبدالواحد النبوي وزير الثقافة المصري، اتحاد الآثاريين العرب بمناسبة افتتاح مبنى الاتحاد، معرباً عن أمله في أن يكون للاتحاد دور في صون التراث العربي وحمايته وحفظه للأجيال القادمة، شاكراً صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادرته الكريمة في إنشاء مبنى للاتحاد العرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض