• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المواد الغذائية تستحوذ على 80٪ من محتوياتها

«عربة التسوق» تشتكي «التخمة» أول الشهر .. وتعاني «الهزال» آخره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

ريم البريكي (أبوظبي)

تتغير حالة «عربة التسوق» ما بين أول الشهر وآخره، فبينما تعاني حالة من «التخمة المجازية» تتجاوز طاقتها على الحمل والاستيعاب بداية كل شهر تزامناً مع صرف الراتب الشهري، تتراجع تلك الحالة تدريجياً يوماً بعد يوم لتتحول إلى حالة من الهزال والضعف في الأيام الأخيرة من الشهر مع تبخر الراتب، بحيث لا تحمل العربة سوى صنفين أو ثلاثة من السلع والبضائع في أغلب الأحوال.

وأكد مديرون ومسؤولون في منافذ بيع السلع الاستهلاكية أن النسبة الأكبر من مشتريات المتسوقين تتم خلال الأيام الأولى من صرف الراتب، وتتركز تلك المشتريات في معظمها على المواد الغذائية، وذلك بنسبة تتراوح ما بين 60 إلى 80% حسب حاجة الأسر، بينما تتراوح نسبة مواد التنظيف في تلك السلة الشرائية بين 10 و20%، مقابل ما بين 5 إلى 20% للسلع الكمالية.

الارتفاع والانحدار

قال فيصل العرشي مدير جمعية أبوظبي التعاونية، إن الرسم البياني لعملية الشراء بين بداية الشهر ومنتصفه يبدأ في الارتفاع مع بداية كل شهر، لكن هذا الارتفاع يبدأ في الانحدار والهبوط التدريجي بعد الأسبوع الأول من بداية كل شهر ليصل إلى مستويات متدنية خلال الأسبوعين الثاني والثالث، ليعاود الرسم البياني ارتفاعه خلال الأسبوع الأخير مجدداً تزامناً مع صرف رواتب بعض العاملين في نهاية الشهر.

وأشار إلى أن نسبة السلع الضرورية، يصنفها الناس كسلع استهلاكية لا يمكن الاستغناء عنها، تشكل نحو 80%، منها 60% للمواد الغذائية من اللحوم والألبان والخضراوات والفواكه، و20% لأدوات التنظيف ومساحيق تنظيف الملابس والأواني، فيما تشكل الملابس والأدوات الإلكترونية نسبة 20% من محتوى عربة التسوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا