• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أسبريلا: الرغبة القوية والروح القتالية عنوان أداء الفريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

العين (الاتحاد)

شدد الكولومبي دانيلو أسبريلا لاعب العين، على أن مهمة العين في دوري الأبطال، تعتبر الأهم بالنسبة للجميع، لأنه أصبح على بُعد خطوة واحدة من بلوغ المباراة النهائية، ومن بعدها معانقة المجد القاري، وقال: مطالبون بالمنافسة على جميع البطولات محلياً وقارياً، الأمر الذي يتطلب جهوداً مضاعفة وتركيزاً كبيراً، وتكاتفاً من كل أعضاء الأسرة العيناوية، إدارةً وجهازاً فنياً وجماهير ولاعبين، وكل منتسب إلى «القلعة البنفسجية».

ونوه أسبريلا إلى أن العين أثبت قدرته على تحقيق طموحات قيادته ومحبيه، قياساً بالمستوى المشرف الذي أظهره في دوري أبطال آسيا، واتساقاً مع إمكانيات اللاعبين العالية، والرغبة القوية وروح القتال التي بدت عنواناً لأداء الفريق في جميع المباريات.

وأضاف: أعتقد أن ثقة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين، التي لمسناها عبر رسالة سموه، بعد مباراة لوكوموتيف الأوزبكي، والتأهل إلى نصف النهائي، تمثل لنا أكبر دافع معنوي، من أجل متابعة مرحلة النتائج القوية، حتى نكون عند حسن ظن سموه، ونترجم الرعاية السامية التي ظل يحظى بها النادي من القيادة، ونحقق طموحاتنا الشخصية، ونسعد جماهيرنا الوفية.

وحول سبب إهدار الفرص، قال: المؤكد أن كل لاعب يسعى لترجمة جهود زملائه على الأرض إلى أهداف، إذا تسنت له فرصة التسجيل على مرمى الفريق المنافس، غير أنه في بعض الأحيان يمر بفترة يكون في حاجة خلالها إلى شيء من التوفيق والمساندة القوية، وشخصياً أحظى بدعم الجميع، الإدارة والمدرب وزملائي اللاعبين بقيادة عمر عبدالرحمن، وأعد الجميع بأن أعمل على إظهار أفضل ما لديّ حتى أتمكن من المساهمة في تحقيق أهداف النادي المرجوة على الصعيدين المحلي والقاري.

وقال: عندما أهدر فرصة في مباراة ما أجد الكل يعزز من معنوياتي داخل الملعب، ومن على دكة البدلاء، الأمر الذي يحفزني دائماً على إظهار روح العطاء، والمؤكد أن الفريق عندما يكسب نتيجة المباراة في الوقت الذي تهدر فيه أهدافاً ألوم نفسي على عدم التسجيل، وأتمنى أن نفوز في جميع مبارياتنا، وأن يحالفني التوفيق في ترجمة جهود زملائي إلى أهداف في أي فرصة تتاح لي أمام مرمى المنافس.

وأضاف: شخصياً سعيد جداً بعودة زميلي البرازيلي داينفريس دوجلاس إلى التسجيل بإحرازه ثلاثة أهداف في مرمى الإمارات بالدوري، والمؤكد أن الفريق إذا كان في يومه يكون بمقدورنا تحقيق هدفنا أمام الجيش القطري الذي ندرك جيداً أن مهمتنا أمامه لن تكون سهلة، لأنه جيد بدليل وصوله إلى هذه المرحلة الحاسمة من البطولة الأقوى على مستوى القارة. وقال: نراهن كثيراً على رغبتنا في تحقيق طموحاتنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا