• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الشارقة للكتاب» تحتفي بحضورها الأول في «معرض أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في حضورها الأول خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تحول جناح هيئة الشارقة للكتاب، إلى وجهة لمئات الناشرين والمؤلفين والمترجمين والرسامين والمفكرين، من المشاركين في المعرض والزائرين له، الراغبين في التعرف على مشاريع الهيئة ومبادراتها الثقافية التي أعلنت عنها مؤخراً، وأثارت اهتمام المختصين بعالم الكتاب وصناعة النشر في المنطقة والعالم.

وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «يتزامن احتفال معرض أبوظبي الدولي للكتاب بيوبيله الفضي هذا العام، مع الإعلان عن تأسيس مدينة الشارقة للكتاب، التي تم الكشف عنها قبل نحو أسبوعين، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بأن تكون الإمارة وجهة الكُتاب والشعراء والمثقفين والمفكرين والباحثين وكل محبي الكلمة المقروءة، لذلك كان تركيزنا خلال هذه المشاركة على الترويج لهذه المدينة الأولى من نوعها، والتي ستكون مكاناً مثالياً لإنشاء وتطوير الأعمال المرتبطة بقطاع النشر». وأشار العامري إلى أن الهيئة تحضر لظهور مميّز للدورة الرابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، والتي ستقام خلال الفترة من 4 إلى 14 نوفمبر 2015، حيث ستكون الدورة الأولى التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب بعد إطلاقها رسمياً، لذلك سيتم التركيز على مشاركة عدد أكبر من دور النشر الرائدة حول العالم، مع استقطاب دول جديدة، في إطار التزام الهيئة بتعزيز التواصل الحضاري والمعرفي بين الثقافات، وترسيخ السلام الدولي من خلال الكتاب، مؤكداً أن المعرض سيواصل العمل بخطىً متواصلة، لتحويل الكتاب إلى منتج ثقافي جذاب وقادر على المنافسة إيماناً منه بأن الشعوب المتقدمة هي التي تقرأ وتستفيد من هذه القراءة في مسيرتها التنموية بمختلف المجالات. وعقد ممثلو الهيئة، عدداً من الاجتماعات مع مسؤولي اتحادات النشر الإقليمية والدولية الزائرين للمعرض، إضافة إلى ممثلي عدة دور نشر عالمية كبرى، إلى جانب الكثير من اللقاءات السريعة مع عدد كبير من العاملين في صناعة النشر والراغبين ببحث فرص تواجدهم في مدينة الشارقة للكتاب، وغيرها من المبادرات والمشاريع والمعارض والمهرجانات التابعة لهيئة الشارقة للكتاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا