• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

10 آلاف متسابق شاركوا في السباق

رسالة حب إلى الإمارات في ماراثون زايد الخيري بالأقصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يناير 2018

عبادي القوصي (الأقصر)

احتفالية رائعة في حب الإمارات وزايد الخير، ونجاح كبير وملموس، وتدفق نهر العطاء في ضيافة التاريخ والحضارة، هكذا كانت النسخة الرابعة لماراثون زايد الخير التي أقيمت صباح أمس في ضيافة الأقصر، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وخصص ريعها لمصلحة مستشفى الأورمان لعلاج الأورام بصعيد مصر.

ومنذ الصباح الباكر وفي ضيافة «مدينة الشمس»، ووسط ساحة معبد الكرنك، ووسط نسمات باردة، وطلوع الشمس، تردد دفء الهتاف والتحية للإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، وخرجت الكلمات عفوية وبتلقائية شديدة، شكراً الإمارات.

شارك في السباق أكثر من 10 آلاف متسابق من الرجال والسيدات وذوي الاحتياجات الخاصة، وتابعه جمهور غفير، وجاء التنظيم على أعلى مستوى، بفضل الترتيبات الرائعة من اللجنة المنظمة العليا برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، ومحمد عامر نائب رئيس اللجنة المنظمة، بحضور جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة لدى مصر المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، ومحمد بدر، محافظ الأقصر، واللواء إسماعيل الفار ممثلاً عن المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وعدد الكبير من المسؤولين وممثلي الوزارات المختلفة، والفنانين والرياضيين.

واحتفل المشاركون بعام زايد، وحملوا أعلام الإمارات ومصر، ولافتات الشكر للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات، وصور المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ليحقق الماراثون أهدافه، من خلال المساهمة في الأعمال الخيرية والإنسانية، والتخفيف عن المرضى، ورسم البسمة على شفاه كل من يعاني الألم، وهو الهدف الأسمى من ماراثون زايد الخيري، وتحولت الأقصر إلى ساحة مهرجان فريد ورائع في حب زايد الخير والإمارات، وسط ترديد الأغاني الوطنية التي ألهبت المشاعر والأحاسيس.

وعقب نهاية ماراثون زايد الخيري، قام الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، يرافقه جمعة مبارك الجنيبي، ومحمد بدر، واللواء إسماعيل الفار، بتوزيع الجوائز على الفائزين العشرة الأوائل من الرجال، وهم أحمد صابر أحمد، وسالم محمد سالم، ومحرم حمدالله، وسلامة مديحي صلاح، وسيد مرزوق، ومحمد عادل حسن، وأحمد نوري شمروخ، ومحمد ربيع الحسيني، وريحان حسين السيد، وحسن مرزوق، وتراوحت الجوائز ما بين 50 ألف جنيه لصاحب المركز الأول، و40 ألفاً للثاني، و35 ألفاً للثالث، و30 ألفاً للرابع، و25 ألفاً للخامس، و10 آلاف جنيه من السادس إلى العاشر، فيما تم تسليم بقية الجوائز من المركز الـ 11 إلى المركز الـ 500. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا