• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سينما وروايات ونقد «واقتصاد» في «بحر الثقافة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

بدأت فعاليات «بحر الثقافة»، يوم الأحد، بحديث د. نصر عارف حول «ثلاثية العلم والثقافة والوعي»، وانتهت بحديث د. فاطمة الشامسي حول «مساهمة المرأة في الاقتصاد»، مروراً بحوارات مفتوحة مع ضيوف معرض أبوظبي للكتاب، ونافذة على الآداب العالمية، وقراءة في رواية «مجانين بيت لحم» للكاتب أسامة العيسة، الفائز بجائزة الشيخ زايد، إلى جانب حديث عبد الرحمن الصالح حول تجربة كتابة السيناريو: فيلم «بس يابحر» نموذجاً.

وكان حديث د. صلاح فضل مركزاً على النقد الروائي المعاصر فأشار إلى «فن الشعر» لدى أرسطو ورأيه في المحاكاة المسرحية، أما الرواية فعمرها لا يزيد عن 400 سنة. وأجمل د. فضل في حديثه الخطوط العريضة للنقد الروائي المعاصر، تاركاً المجال الباقي للحوار، واعتبر أن تاريخ الرواية يبدأ من ثربانتس: «دون كيخوته»، لما فيها من وعي تاريخي والانتقال من عصر إلى عصر بفعل التطور الحضاري، والعنصر الثاني أن الرواية تعبر عن وقائع يعيشها الناس وتحاكي الحياة، والعنصر الثالث أن اللغة في الحكايات الأولى لم تكن عنصراً جوهرياً في الصياغة الأدبية، منوهاً بأهمية القراءات المتعددة للرواية، دون الاكتفاء بقراءة واحدة.

وإذا كان فيلم «بس يابحر» لخالد الصديقي يعتبر نقلة نوعية في تاريخ السينما العربية، كما قال عبد الرحمن الصالح، فقد تناولت د. فاطمة الشامسي حضور المرأة الإماراتية في مجال العلم والعمل ومساهمتها في الاقتصاد، مشيرة إلى أن الدولة فتحت لها الأبواب واسعة حتى أكدت حضورها وتحصيلها أعلى مستويات التعليم، وأثبتت مشاركتها في مؤسسات متعددة، لكنها ما تزال بحاجة إلى مساهمة أكبر في مجال سوق العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا