• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«مارتين السعيد» بالعربية عن «كلمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار الاهتمام بالترجمة من اللغات المجاورة للغة العربية، ومنها اللغة الكردية، وتزامناً مع الدورة الخامسة والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الترجمة العربية لرواية «مارتين السعيد» للروائي جان دوست. وهذه هي الرواية الثانية التي تصدرها «كلمة» للروائي دوست، إذ سبق ونشر الترجمة العربية لروايته «ميرنامة... الشاعر والأمير»، وينظم المشروع بهذه المناسبة حفل توقيع للروايتين اليوم الثلاثاء، في تمام الساعة 7:15 في واحة الأدب بالمعرض.

تتحدث هذه الرواية عن الشاب الألماني مارتين الذي يغادر مدينته الصغيرة «هيرنه» في ولاية شمال الراين شتاء عام 1699، متوجهاً إلى الشرق، بناءً على نصيحة مدير فندق صغير اسمه هانس، خاض تجارب عديدة، وشهد حرب الثلاثين عاماً في ألمانيا وأوروبا ورأى كيف أن التطرف المذهبي دمر أوروبا. ينصح هذا العجوز ابن قريته الفتي مارتين بالذهاب إلى الشرق للتمتع «بطهره وشمسه وروحانيته» ثم يحدثه عن كتاب مجهول المؤلف اسمه (الإفادة في إكسير السعادة)، مدعياً أنه «كتاب يساوي وزنه ذهباً».

تعالج هذه الرواية موضوعات عديدة، لعل من أهمها السعادة وسبل البحث عنها، وأثر التطرف المذهبي على المجتمعات وتفكيكها والصراعات الدينية. كما تعالج الرواية من جانب آخر موضوع تجارة العبيد كوصمة عار لا تزول من تاريخ أوروبا.

جان دوست كاتب كردي سوري يكتب باللغتين العربية والكردية، وله العديد من المؤلفات والترجمات والروايات والمجموعات الشعرية. لعل أهمها رواية «ميرنامة» التي صدرت عن مشروع «كلمة»، ورواية «عشيق المترجم» الصادرة في دبي باللغة العربية، ورواية «دم على المئذنة» الصادرة في القاهرة، وكذلك «رماد النجوم»، وهي مجموعة قصص قصيرة مترجمة من الكردية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا