• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أيام متصلة وليس مجرد يوم عالمي

الماضي والحاضر والمستقبل يتعانقون في متاحف الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

هلا عراقي (الشارقة)

جاء احتفال الشارقة باليوم العالمي للمتاحف هذا العام فريداً، حيث احتضنت عاصمة الثقافة الإسلامية ستة عشر متحفاً ثرياً بالمقتنيات، متنوعاً في المعروضات، وإذا كان العالم قد جعل الاحتفالية يوماً، فإن الشارقة أفردت أياماً ضمها شعار «مقتنيات المتاحف عالم متصل»، حيث نظم قسم الخدمات والبرامج التيسيرية بإدارة متاحف الشارقة ورشاً تعليمية على مدى ثلاثة أيام في مركز صحارى.

ونجحت هذه الورش التي شارك فيها باقة من متاحف الشارقة في تكريس صورة الماضي، وأكدت الدور الرائد للمتحف في بناء الحاضر والمستقبل من خلال تعميق مشاهد الحياة الماضية، وقدمت سلسلة من المتاحف ورشاً عملية تجاوبت معها اهتمامات الكبار وجذبت انتباه الصغار، فتوافد الجميع للمشاركة بها.

فنون وتراث

وأشارت عائشة راشد ديماس مدير الشؤون التنفيذية في إدارة متاحف الشارقة، إلى أن المشاركة في معرض «مقتنيات المتاحف عالم متصل»، جزء من الاحتفالية التي تنظمها الشارقة في اليوم العالمي للمتاحف سنوياً الذي تشارك فيه المتاحف على مستوى العالم، ومع وجود ستة عشر متحفاً في إمارة الشارقة تتناول موضوعات مختلفة تضم الفنون والتراث والآثار والتاريخ والعلوم. وقالت: «رأينا أن نتواصل مع الجمهور ونخرج بهذه المقتنيات من جدران المتاحف إلى الساحات التي يوجد فيها الجمهور لتأكيد دور المتاحف العلمي في الحفاظ على التراث من خلال ورش مصاحبة لمشاركة الجمهور بشكل عام، وإن الهدف الرئيسي لهذه الورش هو تعزيز دور المتحف في حياتنا، لأن هذه المقتنيات المعروضة لها علاقة مباشرة بحياة الإنسان اليومية، فهي ليست فقط شيئاً من الماضي اختزناه بين جدران المتاحف، بل تحوي تفاعلاً وتضم قصصاً تلامس حياتنا اليومية، وكل شخص بإمكانه المشاركة في هذه الأنشطة التي تخص الآثار والعلوم والفنون، وهذا يؤكد رسالة المتحف التفاعلية التي مفادها تعزيز التواصل مع الجمهور، والدراسة والبحث والمتعة». وأضافت فاطمة مشربك، رئيس قسم الخدمات والبرامج التيسيرية في إدارة متاحف الشارقة: «هذا القسم يركز على الخدمات التي تقدمها إدارة متاحف الشارقة للزوار من الفئات كافة، ومنها ورش تعليمية مع جولات، ومشاركتنا ضمن احتفالية اليوم العالمي للمتاحف أردنا أن نوجه من خلالها رسالة للفئات المجتمعية كافة من الأطفال والطلاب وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك ورشة حملت عنوان «زين كشكولك» المستوحاة من متحف الشارقة للتراث».

معروضات السفر

كما أشار عبد الحميد محمد الياسي، مرشد علمي، إلى مشاركة متحف الشارقة العلمي في الأنشطة من خلال معروضات السفر إلى الفضاء الذي يبرز القبة السماوية في المتحف، وإطلاع الجمهور على أهمية النجوم في رحلات السفر في الماضي، وفي القبة الفلكية، عرضت الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية، وهي أربعة كواكب بإمكاننا رؤيتها في إمارة الشارقة، وهي الزهرة والمريخ والمشتري وزحل، بالإضافة إلى تزويد الرواد بمعلومات عامة عن الفلك بعرض صور فلكية.

ومن متحف الشارقة للفنون، قالت أحلام البردان، مرشد، شارك متحف الفنون بلوحتين، هما ساحة سوق المغرب 1888 «فيرنيز ايسنهوك» وسوق بشمال أفريقيا «ويلهام كوهنت»، حيث تصور هاتان اللوحتان الأسواق الحيوية في شمال أفريقيا، وتظهر نمط الحياة البدوية والسفر من أجل البقاء على قيد الحياة، وتعبر عن الأفراد والأماكن التي صادفوها وأصبحت رموزاً مميزة. ولفت علي قيس، طالب، إلى أنه أمضى وقتاً مفيداً بتزيين كشكوله المدرسي بأدوات متوافرة في كل منزل، وتنافس مع غيره في الأساليب المبتكرة في التزيين، وقالت إليسار يوسف، طالبة، إن الورش اكتشفت مواهب الطلاب الفنية وأرشدتهم إلى كيفية الاستفادة من الأدوات واستثمار الوقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا