• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأهلي يكتفي بتقليص الفارق مع العين إلى نقطتين

جولة الأهداف القاتلة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

عمران محمد (دبي)

حملت هذه الجولة العديد من الصور واللقطات والمشاعر المتناقضة، ما بين الفرحة والصدمة والصعود إلى أعلى المراتب، أو الوقوع إلى الحافة القريبة من النار.

وفي هذه الجولة أيضاً تعرقل المتصدر ومطارده، ليبقى الحال في المقدمة مع تقليص الفارق بينهما إلى نقطتين بدلاً من ثلاث، وشهدت الجولة معلومة تؤكد تذبذب مستويات الفرق، بعد أن فشلت جميع الأندية المنتصرة خلال الجولة الماضية في الفوز بـ «الجولة 16»،

وشهدت حالة اختفاء اللاعب الجزائري إسحاق بلفوضيل عن دكة البدلاء، رغم ورود اسمه في قائمة فريقه بني ياس، أحد أخبار دورينا غرابة في هذه الجولة قبل أن يتم حل مشكلته مع ناديه، ومن الأمور التي أثارت الاستغراب أيضاً، هي حالة التناقض التي عاشها كل من عبيد هبيطة وكايو جونيور حول من الذي تعاقد مع اللاعب الجديد للفريق، بعد أن قال الأول: إنه باتفاق بين الإدارة والمدرب، فيما ذكر كايو جونيور أنه لم يكن له يد في هذه الصفقة، وتعتبر الأوراق الرابحة أحد أهم ظواهر الجولة، رغم أن دورينا افتقد هذه الخاصية هذا الموسم، نظراً لعدم تأثير دكة الاحتياط على نتائج الدوري، وكانت هذه الجولة استثنائية، وفي هذه الجولة أيضاً اجتاحت الفرحة الكبيرة العديد من الفرق، أولها الوصل الذي حطم أسوار النصر، وأنهى حصاره، والثاني الشارقة الذي قدم أجمل مبارياته هذا الموسم على الإطلاق، والثالث الوحدة الذي حقق فوزاً صعباً في «ديربي أبوظبي»، والثالث الظفرة الذي حقق تعادلاً قاتلاً مع الأهلي بهدف «مخرب الأفراح» عمر خريبين، وشكلت هذه النتيجة ردود فعل قاسية من المدرب كوزمين، والذي وجّه اللوم هذه المرة لأرضية ملعب الظفرة.

وتعد الأهداف القاتلة إحدى سمات الجولة، ويعتبر هدف عمر خريبين في الدقيقة الرابعة من الوقت القاتل أشهر أهداف الجولة، بعد أن حرم الظفرة بهذا الهدف ضيفه الأهلي، من تحقيق فوز أعتقد الجميع أنه أصبح مضموناً.

وفي مباراة الوصل والنصر كسر كايو عقدة 7 مواسم بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعد أن اقتنع الفريقان بالتعادل، ونفس الفعل قام به سلطان سيف، حين سجل هدف الفوز للوحدة على الجزيرة في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع أيضاً، والذي منح الفرحة لـ «العنابي»، ويمكن أن نعتبر هدف لاريفي مهاجم فريق بني ياس حاسماً أيضاً بعد أن سجل هدف الفوز على الفجيرة، قبل نهاية الوقت الأصلي من المباراة بست دقائق، آخر الأهداف الحاسمة جاء من قبل ماكسويل لاعب الشارقة الذي سجل الهدف الثالث لفريقه والذي منح الشارقة إحدى أغلى النقاط لـ «الأبيض» هذا الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا