• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غرفة أبوظبي تبحث التعاون الاستثماري والصناعي مع هندوراس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

دعت غرفة أبوظبي إلى تعزيز التعاون الاستثماري والصناعي بين الشركات والمستثمرين في إمارة أبوظبي وهندوراس، وإلى سبل توطيد العلاقات والاتصالات التجارية والاقتصادية بين شركات البلدين، حسب بيان أمس.

وأكد إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أهمية الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري وتنشيط الاتصالات التجارية بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي وجمهورية هندوراس.

وجاء في الاجتماع الموسع الذي عُقد في مقر الغرفة مع معالي ايبال جايير دياز لوبيان وزير الدولة والمستشار الرئاسي والأمين التنفيذي لمجلس الوزراء بجمهورية هندوراس والوفد المرافق، أن الفريقين بحثا إقامة علاقات واتصالات تجارية واقتصادية بين الشركات العاملة في إمارة أبوظبي وجمهورية هندوراس وبما يخدم مصلحة البلدين الصديقين انطلاقاً من الحرص على بناء علاقات استثمارية وشراكة اقتصادية، تقوم فيها الشركات والمؤسسات والمستثمرين بدور رئيس من خلال إقامة مشروعات مشتركة وتكثيف زيارات الوفود التجارية والمشاركات الدائمة في المعارض والمؤتمرات الاقتصادية، وبما يسهم في زيادة حجم وقيمة المبادلات التجارية والارتقاء بعلاقات التعاون بين الفعاليات الاقتصادية إلى أعلى وأفضل المستويات.

وقال المحمود، إن غرفة أبوظبي وكممثل للقطاع الخاص في إمارة أبوظبي كانت ولا تزال لها مساهمات كبيرة في مجال تطوير وتدعيم علاقات الصداقة بين الجانبين وعلى الأخص في مجال التعاون الاقتصادي، مشيرا إلى أن أرقام المبادلات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية هندوراس متواضعة ولا تعكس الإمكانيات الطبيعية والاقتصادية التي يتمتع بها البلدان الصديقان، داعياً إلى تعزيز الجهود المشتركة لتحفيز الشركات الصناعية في هندوراس لتعزيز تعاونها الاستثماري الصناعي مع الشركات في إمارة أبوظبي.

وأفاد أن طموحات الطرفين كبيرة لتطوير العمل الاقتصادي المشترك، وفي سبيل تحقيق ذلك لن ندخر جهداً لرفع مستوى العلاقات التجارية بين بلدينا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا