• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التحكيم ذريعة «الضعيف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

العين (الاتحاد) بسؤاله عن رأيه في الفرق التي تخسر وترمي اللوم على الحكم، قال: «دائماً أتحدث، وأقول إن توجيه اللوم للحكام بعد كل خسارة هي ذريعة الضعيف، والحكم لا يخسرك مباراة ولا يخسرك بطولة، وأرى أن حكامنا أفضل قضاة الملاعب في قارة آسيا، وبالطبع الأخطاء واردة في كرة القدم، سواء من الجماهير أو الجهاز الفني والإداري، ومن الحكام واللاعبين، ودائماً يحمل الحكم المسؤولية، ولم نسمع يوماً أن نادياً حمل لاعبيه خسارة مباراة، وأنت قد تخسر وقد تفوز مع نفس الحكم، وبناء عليه أنا ضد الاستعانة بحكام أجانب».

الرميثي «قامة» كبيرة ويكفي أنه «عيناوي»

العين (الاتحاد)

عن توقعاته لما يمكن أن يقدمه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي للاتحاد الآسيوي بعد انضمامه للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، قال محمد بن ثعلوب: «أن يكون لدينا عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي فهذا يميز كرة الإمارات، وبالتأكيد محمد خلفان الرميثي قامة وهامة كبيرة، ويكفي نجاحاته مع نادي العين، ومع اتحاد الكرة، ورغم أنه ابتعد عن الساحة الرياضية ما لا يقل عن ثلاث سنوات، فإنه ظل يحظى بمحبة الجميع من لاعبي المنتخب ومدربهم مهدي علي، ومن جميع لاعبي الأندية وكل الشارع الرياضي».

وأضاف: «أعرف أن بوخالد محبوب من الكل، وشخصياً لم أتفاجأ برجوعه مجدداً، وفرحت كثيراً لعودته لأنه أصلاً كان مبتعداً عن الساحة الرياضية بحكم عمله، وهو إضافة كبيرة للاتحاد الآسيوي ولكرة الإمارات ويكفي أنه عيناوي».

وقال ابن ثعلوب: «بصراحة أقول إن حصوله على هذا العدد الكبير من الأصوات ليس بالأمر الهين، وذلك بفضل دعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس إدارة نادي العين النائب الأول لرئيس نادي العين وهيئة الشرف، وقد جاء انضمامه للمكتب التنفيذي في فترة زاهية تمر بها كرة الإمارات، حيث تستضيف الدولة بطولة العالم للأندية في 2017 و2018 وكأس آسيا في 2019، وتملك الإمارات الكادر المؤهل للتنظيم وبلوغ النجاح، وبالتأكيد سيكون الرميثي إضافة كبيرة ونتمنى له كل التوفيق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا