• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تستثمر قيمة جائزة زايد لطاقة المستقبل

«إم- كوبا» تنشئ مؤسسة تدريب عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تعتزم شركة «إم-كوبا»، الفائزة بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2015 عن فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، تخصيص قيمة الجائزة البالغة 1.5 مليون دولار لإطلاق برنامج التدريب والتنمية الداخلي الخاص بالشركة والذي سيتم تشغيله من مقرها في العاصمة الكينية نيروبي.

وستقوم الشركة كذلك بتخليد الذكرى العطرة للأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، عبر إطلاق اسم «مركز زايد» على مركز التدريب في نيروبي.

وسيوفر برنامج التدريب العالمي من «إم-كوبا» فرصة تنمية مهارات الأعمال والمهارات التقنية للموظفين ووكلاء المبيعات والشركاء داخل وخارج الشركة الكينية المتخصصة بحلول وخدمات الطاقة. وتخطط الشركة إلى تزويد جلسات التدريب لأكثر من 1000 موظف و3000 وكيل مبيعات في شرق أفريقيا بحلول العام 2018، فضلاً عن شركاء التوزيع والترخيص الخارجيين في كل من أفريقيا وآسيا.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ومدير عام جائزة زايد لطاقة المستقبل: «يعد تعزيز انتشار حلول الطاقة النظيفة عاملاً مهماً للنمو الاقتصادي والحد من الفقر في مختلف مناطق العالم. ومن المؤكد أن تدريب كوادر متخصصة في مجال الطاقة المتجددة سيسهم في تعزيز وصقل المهارات على المدى الطويل وسيتيح للمجتمعات إرساء أسس متينة لمستقبلها ويضمن استفادتها من مصادر الطاقة».

وأضاف: «يعد التعليم من أهم ركائز جائزة زايد لطاقة المستقبل إذ إنه يسهم في تعزيز الوصول إلى مصادر الطاقة وترشيد استهلاكها وضمان أمنها بطريقة مستدامة. وتعد مبادرة شركة ’إم-كوبا‘ باستخدام قيمة الجائزة لتأسيس «مركز زايد للتدريب» ترجمةً عمليةً لهذا المبدأ، كما أنها تشكل امتداداً لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بإعطاء أهمية خاصة لنشر التعليم وتحفيز النمو المستدام».

بدوره، قال جيسي مور، المؤسس المشارك والمدير الإداري لشركة «إم-كوبا»: «نسعى إلى مواصلة تطوير قدرات فريقنا للوصول إلى ملايين العملاء في أسرع وقت ممكن، وهذا الأمر سيتحقق بفضل الدعم اللامحدود والتكريم المتميز الذي حظينا به من جائزة زايد لطاقة المستقبل. واعترافاً منا بالأثر الكبير للجائزة على تطوير قدرات شركتنا في قطاع الطاقة النظيفة، يسعدنا أن نطلق اسم «مركز زايد» على مرافق التدريب الخاصة بنا في نيروبي».

وقال جيسي مو «أثبتت تقنياتنا فعاليتها وقابلية توسعها، ونقوم حالياً بتوفير خدماتنا لأكثر من 500 منزل يومياً في شرق أفريقيا، وذلك يعود إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها فريق عملنا. وبالرغم من تلك الجهود، ما زال هناك طلب هائل على حلول الشركة لدى عشرات ملايين المنازل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا