• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كردستان تبدأ تصدير النفط وبغداد ترفع دعوى تحكيم ضد تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

أعلنت حكومة إقليم كردستان شمالي العراق أمس أنها بدأت تصدير النفط إلى أسواق أوروبية عبر خط أنابيب جديد ممتد من الإقليم إلى ميناء جيهان التركي على البحر الأبيض المتوسط من دون موافقة الحكومة العراقية الاتحادية في بغداد التي رفعت دعوى تحكيم دولية ضد تركيا بسبب ذلك.

وقالت الحكومة الكردية، في بين أصدرته في أربيل عاصمة الإقليم إن ناقلة محملة بأكثر من مليون برميل من النفط غادرت ميناء جيهان صوب أوروبا الليلة قبل الماضية. وأضافت أنها ستواصل تصدير النفط من جانب واحد وتودع الإيرادات في مصرف «خلق التركي» في أنقرة كجزء من حصة الإقليم في الميزانية العامة العراقية التي حجزتها الحكومة العراقية منذ بداية العام الحالي ردا على تحرك الأكراد لتصدير النفط بشكل مستقل.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز لصحفيين في أنقرة إن أول شحنة من نفط كردستان تم بيعها لإيطاليا أو ألمانيا ويبلغ حجمها نحو 1,05 مليون برميل. واضاف «العراق هو الذي يبيع وينتج النفط وهو سيدير المبيعات المقبلة».

وأعلنت الحكومة العراقية، في بيان أصدرته في بغداد، أن وزارة النفط العراقية قدمت طلب تحكيم ضد تركيا وشركة «بوتاش» لتشغيل خطوط الأنابيب الحكومية التركية لوقف «النقل والتخزين والتحميل غير المصرح به للنفط الخام الذي تضخه حكومة إقليم كردستان في خط أنابيب العراق- تركيا من دون إذن من وزارة النفط العراقية». وصرح المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد بأن الوزارة وجهت رسائل الى جميع الجهات المتعاملة في تجارة النفط لتحذيرها من التعامل مع نفط كردستان باعتباره «مهربا».

وحذرت الولايات المتحدة من احتمال زعزعة استقرار العراق. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية جين بساكي لصحفيين في واشنطن «إن موقفنا منذ وقت طويل هو عدم دعم الصادرات ما لم تكن الحكومة المركزية العراقية موافقة عليها حسب الاصول ونحن قلقون من التأثير الذي قد ينجم عن هذه الصادرات». (وكالات - عواصم)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا