• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زيباري يتهم المالكي بتدبير إقالته

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

بغداد (الاتحاد)

اتهم وزير المالية العراقي المقال هوشيار زيباري، رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الموالي لإيران، بالوقوف وراء إبعاده عن منصبه، قائلا إن الأخير يسعى أيضا إلى إسقاط رئيس الحكومة. وقال زيباري، في تصريحات للصحفيين في فندق بمدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، إن الطرف الذي يقف وراء الاستجواب وسحب الثقة منه هو كتلة دولة القانون وزعيمها المالكي. وأضاف زيباري أن الهدف من إقالته هو إسقاط العبادي في نهاية المطاف، ووصف استجوابه من قبل البرلمان بأنه إجراء «انتقامي وذو دوافع سياسية».

وكان البرلمان العراقي أقال زيباري الأربعاء، بعد أخضعه للاستجواب الشهر الماضي على خلفية مزاعم بالفساد وإساءة استخدام الأموال العامة، لكن زيباري نفى هذه التهم. وأضاف الوزير المقال أن الهدف من هذه الاستجوابات السياسية ليس وزراء بعينهم بل هو الوصول إلى رأس السلطة التنفيذية، وإسقاط الحكومة وإرباك الوضع السياسي، لافتا إلى أنه سيلجأ إلى الطعن على قرار الإقالة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا