• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هاجل: لا يمكن فرض إملاءات على القاهرة

استطلاع أميركي: المصريون يفضلون حكومة مستقرة على حكومة ديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

كشف الاستطلاع أن 38% ينظرون بإيجابية في عام 2014 تجاه جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية بأنها إرهابية في نهاية العام الماضي مقابل 63% في عام 2013 بنسبة تراجع 25%. وكشف الاستطلاع أن 56% ممن شملهم المسح ينظرون بإيجابية نحو الجيش المصري في 2014 مقابل 73% في عام 2013 بنسبة تراجع 17%.

وأضاف الاستطلاع أن 41% ممن شملهم المسح يؤيدون أو ينظرون بإيجابية نحو القضاء في 2014 مقابل 58% في عام 2013 بنسبة تراجع 17%. وقال مركز بيو إنه أجرى مقابلات مباشرة الشهر الماضي مع 1000 مصري للوصول إلى تلك النتائج.

من جانب آخر قال وزير الدفاع الأميركى تشاك هاجل، أمس، إن مصر دولة ذات سيادة ولا تستطيع الولايات المتحدة فرض إملاءات عليها أو على مجريات الأمور فيها. وأضاف هاجل، في مقابلة مع شبكة (بى بى إس) الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تفرض نفوذها على ما يريده أو ما يقرره الشعب المصري، مؤكدًا أنه لا يمكن التحكم في شعب يبلغ تعداده 90 مليونا. وقال: «إن الولايات المتحدة تبذل كل ما في استطاعتها من أجل تعزيز القيم والمبادئ ونظام القانون ليس في مصر فقط بل في كل الدول الأخرى، وإن الولايات المتحدة تتعاون مع شركائها».

من جانب آخر كشف استطلاع رأي أميركي حديث أن 54% ممن شملهم الاستطلاع يؤيدون وجود حكومة مستقرة بينما تؤيد نسبة 44% إقامة حكومة ديمقراطية. وأشارت نتائج الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث أميركي أن أغلبية ضئيلة تؤيد المرشح الرئاسي في الانتخابات المصرية المشير عبد الفتاح السيسي بنسبة 54% مقابل 45% يعارضونه. وكشف الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث «بيو» أن 54% ممن شملهم المسح يؤيدون عزل الرئيس السابق محمد مرسي، الأمر الذي يعارضه 43%. وعزل مرسي في 3 يوليو الماضي بعد احتجاجات حاشدة طالبته بالتنحي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة احتجاجا على سوء إدارته لشئون البلاد.

(واشنطن - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا