• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أشادت بإطلاق جوائز تميز لمؤسسات العاصمة

«فعاليات الغربية»: دوائر أبوظبي تتنافس لتجويد الخدمات والارتقاء بالعمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - أشادت فعاليات مجتمعية في المنطقة الغربية بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بإطلاق برنامج لجوائز التميز داخل الجهات التابعة لحكومة أبوظبي يكون موازيا لـ «جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز» ومساهماً في تحقيق أهدافها.

وأكد سلطان زايد المزروعي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية، أن وجود برامج للتميز تدفع العاملين في مختلف القطاعات للإبداع والابتكار وخلق مجالات تنافسية بينهم لتحقيق الأهداف المنشودة من خلال وسائل ابتكارية متميزة.

وثمن المزروعي توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإطلاق البرنامج، موضحاً أن مثل هذه البرامج تساهم في دعم الأداء وتجويد الخدمات المقدمة والارتقاء بمستوى العمل داخل مختلف القطاعات.

من جانبه، اعتبر حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة في بلدية المنطقة الغربية، أن توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإطلاق برامج للتميز، لافتاً إلى أن مبادرة من المبادرات العديدة التي أطلقها سموه في الآونة الأخيرة وتهدف في المقام الأول الرقي والتقدم وتصب جميعها في مصلحة الوطن والمواطن.

وأكد أن وجود برامج للتميز يساهم بشكل فعال في خلق روح تنافسية إيجابية داخل الدوائر الحكومية تنعكس آثارها على المراجعين من خلال تجويد الخدمات المقدمة والارتقاء بها بما يتناسب مع مستوى الطموحات، كما أن الجوائز الجديدة التي تم الإعلان عنها وتهدف إلى تحفيز الجهات الحكومية على العمل لرفع مستوى أدائها وتحسين آليات العمل في قطاعاتها الداخلية والمساهمة في نشر الوعي بثقافة التميز والجودة والشفافية، وجعلها مكوناً أساسياً في بيئات العمل الحكومية المختلفة، من خلال بث روح التنافس بين القطاعات والإدارات كافة، علاوة على تطوير وبناء قدرات العاملين وتأهيلهم، للوصول إلى أفضل الممارسات الإدارية في تقديم الخدمات.

من جانبه، قال أحمد راشد محمد راشد المزروعي من سكان مدينة زايد، إن مثل هذه البرامج يشعر بها المواطن ويلمس آثارها الإيجابية بعد تطبيقها خاصة وأنها ستجعل جميع العاملين في الدوائر الحكومية سيسارعون لتطوير آليات عملهم لخلق أجواء جديدة تساعد على الابتكار والإبداع والتطوير وهو ما سيؤدي بشكل كبير إلى تجويد الخدمات التي يشعر بها السكان، وتعود آثارها الإيجابية على الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض