• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مركز التعليم المستمر يدرب 12 ألف موظف

جامعة الإمارات توفر دبلومات مهنية في «استراتيجيات السعادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

محسن البوشي (العين)

يستعد مركز التعليم المستمر في جامعة الإمارات لإطلاق برامج للدبلومات المهنية في عدد من المجالات لتعزيز مهارات وقدرات الموظفين، ضمن خطته التي تشمل هذا العام تكثيف البرامج التدريبية الحيوية، خاصة برامج استراتيجيات السعادة، وأبجديات التسامح، وبناء ثقافة استشراف المستقبل، والتفكير الإبداعي والابتكاري.

وأشار الدكتور نبيل بستكي مدير المركز إلى إنجاز أكثر من 10 آلاف ساعة تدريبية، استفاد منها نحو 12 ألف متدرب من موظفي الجهات الحكومية والخاصة، إضافة إلى المتعاملين مع المركز من المؤسسات التعليمية والأكاديمية، وذلك ضمن خطة المركز للعام الأكاديمي الماضي، لافتاً إلى أن المركز يهدف إلى تحقيق رؤية وتطلعات الحكومة في دفع عجلة التعليم والارتقاء بمستوى جودته، تماشياً مع رسالته التي يضطلع بها منذ إنشائه العام 1998 والتي تتسق مع أحد أهداف جامعة الإمارات في نشر العلم والمعرفة، وفقا لأرقى المعايير المعتمدة وهو ما تعمل جاهدة وتسعى إليه بدأب وثبات الإدارة العليا في الجامعة، وعلى رأسها معالي الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى للجامعة.

وأوضح أن المركز يسعى دوما إلى تعزيز إمكانيات الفرد والمجتمع وتقديم كل ما يتناسب مع التقدم العلمي المستمر الذي تشهده الدولة، وتسهيل عملية نقل المعرفة من جامعة الإمارات باعتبارها مركز إشعاع إلى جميع شرائح المجتمع، مضيفاً أن خطة المركز للعام الأكاديمي الحالي تشتمل على برامج تطوير وإعداد على المستويين الشخصي والجماعي، حرصا منه على إشراك جميع فئات المجتمع فيما يقدمه من خدمات، سعياً نحو تمكين الأفراد والمؤسسات من خلال تقديم برامج تدريبية مؤثرة وفعالة.

وأشار بستكي إلى أن المركز يسعى لإطلاق برنامج تدريبي متكامل يهتم بأسس التربية الأخلاقية وتعزيزها لدى أفراد المجتمع، حرصاً منه على تقديم أفضل الخدمات للمؤسسات والأفراد، تجسيداً لحرص واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على القيم الأخلاقية وضرورة المحافظة عليها، لافتاً إلى أن المركز يتجه نحو زيادة الفعاليات والأنشطة التي تخدم الأهداف التي يسعى إليها.

وقالت نورة الكويتي مديرة التطوير إن المركز يسعى للحصول على المزيد من الاعتمادات الدولية للبرامج التدريبية والشهادات والاختبارات إضافة إلى الاستعانة بأفضل المدربين المعتمدين من داخل الدولة وخارجها، كما أن إدارة المركز تهتم بتقييم الدورات وقياس نسبة الرضا لتأكيد ديمومة التطور والتميز.. ويحرص المركز على إقامة شراكات استراتيجية مع الجهات الحكومية والخاصة في الدولة وتفعيل عملية الاتصال والتواصل لتعزيز بيئة عملية منتجة. وأكدت حرص المركز على توسيع دائرة الخدمات التي يقدمها لتشمل المزيد من الجامعات الخليجية والدولية من خلال استقبال الوفود وتنظيم برامج تدريبية لتعليم اللغات الأجنبية والمهارات المهنية، وكذلك الجهات التي تعنى بالبيئة والعلوم والمجتمع والصحة والأمن والصناعة من داخل الدولة وخارجها. ولفتت إلى أن المركز فعل مؤخرا نظام التدريب الإلكتروني عن بعد لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الراغبين في حضور البرامج التدريبية والحصول على الشهادات التدريبية المعتمدة، كما انجز المركز العديد من المشاريع الطويلة الأمد والتي من شأنها إعداد طلبة ومهندسين مواطنين ذوي الكفاءة لارتياد القطاع الصناعي مثل برنامج التدريب المهني لتصنيع المواد المركبة لشركة ستراتا بالتنسيق مع شركة مبادلة، ومشروع طلبة شركة توازن في السنة التأسيسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض