• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

أياديها البيضاء طالت كل زاوية في العالم.. وإصلاحاتها نقلت السعوديين إلى عصر جديد

السعودية أشرعت «عاصفة الحزم» ضد الإرهاب.. ودعمت الاستقرار العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

لهيب عبدالخالق (أبوظبي)

وقفت السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، موقفاً حازماً وصارماً ضد الإرهاب بكل أشكاله وصوره على الصعيدين المحلي والدولي. قد أكد العاهل السعودي في خطابه في عيد الفطر الماضي الذي جاء متزامناً مع تعرض المملكة لتفجيرات إرهابية عدة، أن «المملكة عاقدة العزم على الضرب بيد من حديد على كل من يستهدف عقول وأفكار وتوجهات شبابنا الغالي، وعلى المجتمع أن يدرك أنه شريك مع الدولة في جهودها وسياساتها لمحاربة هذا الفكر الضال».

لقد غيّر العاهل السعودي منذ توليه مقاليد الحكم ملامح السياسة الخارجية للمملكة، من خلال إطلاق حملة الضربات الجوية ضد الحوثيين باليمن، ورفع وتيرة الدعم المخصص للمعارضة في سوريا، وأعطى الإشارات على مساعي المملكة إلى لعب دور أكثر حزماً. كان هدف الملك سلمان حسب ما يرى الخبراء، هو حماية العرب ضد ما يرى أنه تصاعد للتدخلات الإيرانية . وما دفع السعوديين إلى تبني مواقف أكثر حزماً، تخوفهم من تزايد نشر نفوذ إيران، من خلال دعم الميليشيات الحليفة لها في العراق ولبنان واليمن وسوريا.

لقد بذلت المملكة جهوداً كبيرة لإحلال السلام وإرساء الأمن والاستقرار، ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل في أرجاء المعمورة، وأولت أهمية قصوى لمحاربة الإرهاب. فقد كانت المملكة من أوائل الدول التي عانت الإرهاب منذ أمد بعيد، حيث تعرضت منذ عام 1992م إلى أكثر من (100) عملية إرهابية، منها (18) عملية نفذتها عناصر مرتبطة تنظيمياً بدولة إقليمية.

وعملت المملكة على إبرام اتفاقية بين الدول العربية لمكافحة الإرهاب قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وخاضت ولا تزال تخوض حرباً لا هوادة فيها على التنظيمات الإرهابية. كما قامت بإصدار أنظمة وإجراءات وتدابير تجرم الإرهاب وتمويله، وانضمت إلى أكثر من (12) اتفاقية دولية، كما أنها وبالشراكة مع الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية إيطاليا ترأس مجموعة عمل التحالف لمكافحة تمويل تنظيم «داعش».

وفي إطار تصحيح الفكر المنحرف، أنشأت مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية، كما أصدرت هيئة كبار العلماء بالسعودية فتاوى بتحريم الإرهاب وتمويله، والانضمام للتنظيمات الإرهابية. وفي سبيل حماية الأمة الإسلامية، أعلنت المملكة تشكيل تحالف إسلامي شمل 40 دولة لمحاربة الإرهاب. وجاء التحالف انطلاقاً من أحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، والقضاء على أهدافه ومسبباته. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا