• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس مالي يحذر من تزايد خطر «القاعدة» و«داعش» في بلاده

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

الأمم المتحدة (رويترز)

حذر رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا، الأمم المتحدة، أمس، من أن الإخفاق في تطبيق اتفاق سلام على مستوى البلاد بالكامل يساعد الجماعات المرتبطة بتنظيمي «داعش» و«القاعدة» على زيادة نفوذها في البلاد. وتنتشر قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في شمال مالي في محاولة للمحافظة على استقرار المنطقة الشاسعة التي احتلها الانفصاليون الطوارق ومتشددون مرتبطون بـ «القاعدة» في 2012 قبل أن تتدخل فرنسا في 2013. وتسببت أعمال عنف متبادلة بين جماعات مسلحة متنافسة في تشتيت جهود مالي في محاربة المتشددين.

وقال كيتا لاجتماع رفيع المستوى بشأن مالي على هامش الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة «علينا أن نعترف بأن العديد من العوامل تتناقض مع إرادتنا وجهدنا، بالأخص تمدد الإرهاب وقطع الطرق في وسط بلادنا، وهو ما يعرض استقرار وأمن الدول المجاورة للخطر بسبب سعي الجماعات الإرهابية للتوسع».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا