• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعلنت ميركل عن مشروع قانون جديد من شأنه تشديد القواعد بالنسبة لطالبي اللجوء في ألمانيا، يُعرف باسم «حزمة اللجوء 2»

أزمة اللاجئين.. هل تتراجع ميركل؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

بامزي بانشيري- برلين

حاولت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم السبت الماضي استرضاء المنتقدين لسياسة الباب المفتوح التي اتبعتها تجاه اللاجئين من خلال القول إن طالبي اللجوء السياسي القادمين من سوريا والعراق سيعودون إلى أوطانهم بمجرد انتهاء الصراعات في المنطقة.

وخلال لقاء مع أعضاء حزبها، قالت ميركل إن 70 في المئة من اللاجئين الذين فروا إلى ألمانيا من الحرب التي كانت تدور في يوغوسلافيا السابقة خلال تسعينيات القرن الماضي قد عادوا في النهاية إلى أوطانهم، وأضافت أنه على رغم أن ألمانيا تعمل جاهدة من أجل دمج اللاجئين، فإن من المهم التأكيد على أنهم سيقيمون فقط إقامة مؤقتة، وسيعودون إلى بلادهم بمجرد انتهاء الصراعات.

وقالت المستشارة الألمانية خلال اجتماع إقليمي لحزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي: «نحن في حاجة لأن نقول للناس إن هذه إقامة مؤقتة ونتوقع أنه بمجرد أن يحلّ السلام في سوريا مرة أخرى، بعد هزيمة تنظيم داعش في العراق، فإنكم ستعودون لأوطانكم حاملين المعرفة التي اكتسبتموها».

يذكر أن أزمة اللاجئين مستمرة في ألمانيا، وأوروبا، حيث تواجه ميركل انتقادات من العديد من الدول الأوروبية وأعضاء البرلمان الألماني بما في ذلك حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وهو الحزب المتحالف مع حزبها في ولاية بافاريا، وقد ذكر «هورست زيهوفر»، زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي أنه سيقاضي الحكومة في المحاكم إذا لم توقف ميركل تدفق اللاجئين، بحسب ما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء.

ومن ناحية أخرى، فقد تراجع دعم كتلتها المحافظة بشكل كبير مع تزايد المخاوف بشأن ما إذا كانت ألمانيا ستتمكن من دمج الـ1,1 مليون لاجئ الذين وصلوا إلى البلاد خلال العام الماضي. وقد ذكر استطلاع للرأي أجرته مجلة «فوكس» أنه من بين الـ2047 ألمانياً الذين شملهم الاستطلاع، قال 40 في المئة إن ميركل يجب أن تقدم استقالتها، بسبب سياستها بشأن اللاجئين، وفقاً لما أوردته مصادر إعلامية.

ومن ناحية أخرى، اكتسب حزب «البديل من أجل ألمانيا» شعبية متزايدة في ظل الحملة المناهضة للاجئين التي شنها. وفي يوم السبت، نُقل عن زعيمة الحزب قولها إنه يجب، إذا لزم الأمر، إطلاق الرصاص على المهاجرين الذين يدخلون إلى البلاد بطريقة غير شرعية، كما ذكرت «رويترز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا