• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وزير الخارجية يلتقي رئيس مدغشقر ويستعرض العلاقات والتطورات الدولية مع عدد من نظرائه ويقدم التعازي لباراغواي

هادي وعبدالله بن زايد يبحثان في نيويورك مستجدات اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

نيويورك (وام)

استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس جمهورية اليمن، أمس، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في نيويورك. ونقل سموه إلى فخامة الرئيس اليمني تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتم خلال اللقاء الذي عقد على هامش الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحث مستجدات الوضع اليمني، بما فيه الوضع الإنساني والاقتصادي والتحديات التي لا تزال تواجه العملية السياسية، وسبل الدفع بها للإمام. وتم خلال اللقاء التأكيد على المواقف المشتركة للبلدين، وعلى مواصلة تنسيق المواقف الكفيلة بدعم العملية السياسية. وجدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، التزام دولة الإمارات بموقفها الثابت في دعمها للشرعية الدستورية في اليمن، وللجهود الرامية إلى تأمين احترام سيادته واستقلاله، ورفض التدخل في شؤونه الداخلية.

من جانبه، حمّل فخامة الرئيس اليمني سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، نقل تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وعبّر الرئيس عبدربه هادي عن شكره وتثمينه للدعم السياسي والإنساني السخي الذي تواصل تقديمه دولة الإمارات إلى بلاده وشعبه. حضر اللقاء، معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، وفارس محمد المزروعي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الأمنية والعسكرية.

والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس الأول، في نيويورك، فخامة هيري راجاوناريمامبيانينا، رئيس جمهورية مدغشقر.

وبحث الجانبان خلال اللقاء الذي انعقد على هامش أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة في مقر الأمم المتحدة، أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في جميع المجالات. كما تم خلال اللقاء استعراض مواقف البلدين ووجهات نظرهما حول أبرز القضايا والمسائل السياسية ذات الاهتمام المشترك للبلدين وشعبيهما.

وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي بياتريس عطالله، وزيرة خارجية مدغشقر، أمس، بالتوقيع على بيان مشترك بشأن إنشاء علاقات دبلوماسية بين البلدين اعتباراً من الخميس 22 سبتمبر 2016. حضر اللقاء، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزير الدولة لشؤون التعاون الدولي، والسفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة. وقدم سموه على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى وزير خارجية باراغواي معالي أيلاديو لويزاغا التعازي والمواساة في وفاة ثمانية جنود من مواطني بلاده الشهر الماضي، إثر تعرضهم لهجوم أفقدهم حياتهم. وأعرب سموه لنظيره في باراغواي عن أحر التعازي لحكومة وشعب باراغواي الصديق، وأصدق مشاعر المواساة لذوي الجنود الثمانية الذين كرسوا حياتهم لخدمة بلدهم وشعبهم، مجدداً موقف دولة الإمارات الثابت في إدانته أعمال الإرهاب بأشكاله وصوره كافة. تجدر الإشارة، إلى أن الجنود الثمانية الذين فقدوا حياتهم كانوا في مهمة رسمية روتينية عندما تعرضوا لإطلاق نار بتاريخ 28 أغسطس الماضي على بعد خمسمائة كيلومتر في شمال «أسونسيون» عاصمة باراغواي على أيدي عناصر جماعة متمردة تدعى «جيش شعب باراغواي».

وواصل سموه في نيويورك لقاءاته السياسية الثنائية مع نظرائه وزراء خارجية عدد من الدول الصديقة. وشملت لقاءات سموه أمس الأول كلاً من معالي تيمو سويني نائب رئيس الوزراء، وزير خارجية فنلندا، ومعالي ماريا انجيلا، وزيرة خارجية كولومبيا، ومعالي أوغستين فيليب ماهيغا، وزير خارجية تنزانيا، ومعالي موراي ماكالي، وزير خارجية نيوزيلندا، ومعالي باسكواله فالنتيني، وزير خارجية جمهورية سان مارينو، ومعالي ميروسلاف لايتشاك، وزير خارجية سلوفاكيا، ومعالي دتمير بوشاتي، وزير خارجية ألبانيا، ومعالي ميخايل ينيلدزه، وزير خارجية جورجيا، ومعالي فرانك والتر شيتاينماير، وزير خارجية ألمانيا. كما التقى سموه أيضاً يماني جبراب، المستشار السياسي للرئيس الإريتري. وتناولت اللقاءات، بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، كما تم استعراض المواقف وتنسيقها تجاه أبرز القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية والمعروضة على جدول أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة. وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي ميروسلاف لايتشاك، وزير خارجية سلوفاكيا، بالتوقيع على اتفاقية لتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين البلدين. حضر اللقاءات، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، والسفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا