• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جائزة الإبداع الرياضي تلتقي اتحادي كرة القدم والتنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

تواصل الأمانة العامة لـ «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» سلسلة اللقاءات مع القطاع الرياضي المحلي حول الدورة السابعة، وزار وفد منها ضم ممثلين عن لجنة الاتصال والتسويق واللجنة الفنية والأمانة العامة اتحادي كرة القدم والتنس والتقيا مع المختصين في موضوع التواصل والأمور الفنية في كلا الاتحادين، وذلك ضمن خطة عمل التواصل مع الأندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية المحلية المستهدفة وتوجيه الدعوة لهم للمشاركة في التنافس على إحدى فئات الدورة السابعة للجائزة، وشرح محاور التنافس، واللائحة الفنية الخاصة، وتوزيع دليل الترشيح، إضافة إلى تقديم شرحٍ وافٍ لكيفية إعداد ملف الترشيح بالطريقة المطلوبة من أجل إبراز حجم الإنجاز المتحقق، وضمان دخول الملف مرحلة التحكيم والتنافس.

وكانت البداية بزيارة نادي الوصل ثم النصر، وكذلك اتحادات الرجبي والشطرنج والسباحة، وجاءت زيارة اتحادي كرة القدم والتنس، ضمن برنامج الزيارات الموضوع للوصول إلى المؤسسات الرياضية في الدولة في أماكن عملها وبشكل منفرد لشرح محور التنافس وآليات التقديم للجائزة وكل ما يتعلق بملف الترشيح، وكذلك عرض ملف نموذجي أمامهم ليكون دليلاً في كيفية إنجاز الملف وتزويده الوثائق المطلوبة، وكذلك الإجابة عن الأسئلة والاستفسارات من أجل تسهيل مهمة المؤسسات الرياضية الوطنية في التسجيل والتنافس، سيما أن الجائزة تعتمد آليات التقديم الإلكترونية.

وستتواصل خلال الفترة المقبلة زيارة الأندية والاتحادات الرياضية المحلية المختلفة في مقرات عملها، خصوصاً تلك الراغبة في التقديم للمشاركة في النسخة السابعة للجائزة، بما يسهل من مهمتهم في الترشح والتنافس.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة للجائزة تحرص منذ انطلاقتها على اللقاء بممثلي الأندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية المحلية بشكل سنوي، لكن اللقاءات كانت تتم في إطار جماعي من خلال زيارة إمارات الدولة، واللقاء بالقطاع الرياضي في كل منها، أو من خلال جمعها في مقر الجائزة واستعراض جديد الجائزة من محور التنافس وآليات الترشح، وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا