• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاتحاد في المركز الثاني وتكرير ثالثاً

إسناد بطل فرق مؤسسات الشطرنج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توج فريق إسناد بلقب بطولة فرق المؤسسات للشطرنج 2015، بالعلامة الكاملة، محققاً 21 نقطة من سبعة انتصارات دون خسارة. وضمت قائمة الفريق اللاعب الدولي منصور خوري، ويوري زوركو، وجوليوس دي راموس، وبوجدان جاربيا، وثلاثتهم من حملة لقب أستاذ دولي، وتفوق فريق إسناد في الجولات الثلاث على فريق أبوظبي للشطرنج بنتيجة 3/ صفر وعلى فريق تكرير بنتيجة بالنتيجة نفسها كذلك فريق شركة زادكو، وحل فريق الاتحاد بالمركز الثاني برصيد 18 نقطة من ستة انتصارات وخسارة وحيدة مع فريق إسناد، ومثل الفريق اللاعبون الدوليون طارق الطاهر، وهاني الشريف وجوبان جوف وكمال الطيب.

وجاء فريق تكرير في المركز الثالث برصيد 15 نقطة، ومثل الفريق اللاعبون الدوليون نيرانجان راميش وابيجيت كونتي وامباريش وكسب الفريق في اليوم الأخير الحفر الوطنية وفريق الحصن للغاز، وخسر مع فريق إسناد. وتعادل في المركز الرابع خمسة فرق برصيد 12 نقطة لكل منهم فريق نادي أبوظبي للشطرنج وفريق زاكو وفريق الحفر الوطنية وفريق كاربوف وفريق الحصن للغاز.

وفي ختام البطولة، قام محمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أمين عام نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة وإبراهيم محمد المرزوقي مدير العلاقات العامة بشركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع عضو مجلس إدارة النادي وأحمد حمد المزروعي أمين السر العام لاتحاد المؤسسات الحكومية بتتويج الفائزين الأوائل بالهدايا القيمة والكؤوس.

وأشاد محمد حاجي الخوري أمين عام نادي أبو ظبي للشطرنج بنجاح البطولة، التي تمثل ثمرة التعاون بين النادي والاتحاد لأكثر من عقدين من الزمان والتي ساهمت على مدارها في تعزيز الروابط الرياضية بين المؤسسات الحكومية.

من جانبه، هنأ حسين عبدالله الخوري رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج نيابة عن أسرة النادي نادي العين قيادة وإدارة ولاعبين على فوزهم بلقب دوري الخليج العربي للكرة الثاني عشر، كما بعث النادي ببرقية تهنئة لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي بمناسبة الإنجاز الإداري الأسيوي الذي صادف أهله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا