• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قطار «قصب السكر» ينطلق في صعيد مصر الأحد المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

الأقصر (دب ا)

عاد قطار القصب كما يطلقون عليه فى صعيد مصر ليشق طريقه على شريط السكك الحديدية بين القرى والزراعات، ايذانا بقرب تدشين الموسم الجديد لـ «كسر القصب» يوم الاحد القادم، ونقل محصوله الى المصانع وعصره وتحويله الى سكر وصناعات تكاملية أخرى.

ومع عودة قطار القصب، يبدأ موسم ما يسمى فى صعيد مصر بـ «موسم الخير»، حيث تساعد عائدات المحصول السكان في هذه المناطق على تحمل تكاليف الزواج والخطبة للأبناء وتشييد المساكن. واستعدت سلطات محافظة الأقصر في صعيد مصر لاقامة احتفالها السنوى ببدء موسم «كسر القصب» بمشاركة الآلاف يتقدمهم محافظ الأقصر اللواء طارق سعد الدين ومدير الأمن اللواء حسام المناوي وشخصيات رسمية وقيادات شعبية.

وتشارك في الحفل فرق الفنون الشعبية والخيول العربية، وينتهي الحفل بإقامة أكبر مأدبة غذاء تشهدها المحافظة في موعد يتجدد في كل عام. وبهذه المناسبة، وافق محمد عبد الرحيم رئيس شركة السكر والصناعات التكاملية على بدء موسم كسر وعصر القصب بمصانع سكر أرمنت، تمهيدا لكسر مليون و400 ألف طن من القصب ونقله الى المصانع على مدار خمسة شهور متوالية لعصره وانتاج ما يقرب من 140 ألف طن من السكر.

وتمتد مساحات زراعة القصب من محافظة المنيا شمالا وحتى أسوان جنوبا. وتتعالى الأصوات المطالبة بتحويل موسم كسر القصب الى موسم سياحي في اطار السعي لتنويع المنتج السياحي المصري ووضع فعاليات جديدة على الأجندة السياحية للبلاد. وترجع السبب في انتشار زراعات القصب في محافظات صعيد مصر الى حاجته الى مناخ حار.

واذا كانت زراعات القصب تستمر عاما، فان موسم كسر القصب يستمر أكثر من نصف العام، خلافا لموسم حصاد محاصيل أخرى مثل القمح الذي لا يتجاوز موسم حصاده شهرا واحدا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا