• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

72 قتيلا في مواجهات مدينة جسر الشغور السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

ا ف ب

قتل 72 عنصرا على الأقل من قوات النظام ومقاتلي جبهة النصرة والفصائل الاسلامية في اشتباكات اندلعت بين الطرفين داخل المشفى الوطني، حيث يُحاصر اكثر من 250 عسكريا ومدنيا، وفي اطراف مدينة جسر الشغور، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان، اليوم الاثنين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن حصيلة معارك الامس "ارتفعت الى اربعين مقاتلا على الاقل في صفوف جبهة النصرة والفصائل الاسلامية"، فيما "قتل 32 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين".

وتمكن مقاتلو جبهة النصرة وكتائب اسلامية الاحد للمرة الاولى منذ اسبوعين، من اقتحام احد ابنية المشفى الواقع عند الاطراف الجنوبية الغربية لجسر الشغور في محافظة ادلب، واشتبكوا مع العناصر المتحصنة داخله.

واشار عبد الرحمن الى اندلاع معارك عنيفة بين الطرفين استمرت ليلا داخل احد ابنية المشفى وفي محيطه قبل ان تهدأ صباح الاثنين.

وتحاصر جبهة النصرة والكتائب الاسلامية، منذ سيطرتها على مدينة جسر الشغور في 25 ابريل الماضي، 250 شخصا بين عسكري ومدني داخل المشفى.

ومن بين المحاصرين وفق المرصد "ضباطا كبارا وعائلاتهم وموظفين كبارا في محافظة ادلب".

ولا يمكن التكهن بقدرة العناصر المحاصرين في المشفى منذ اسبوعين على الصمود في ظل عدم امدادهم بالسلاح والمؤن.

وتحاول قوات النظام مدعومة بغطاء جوي التقدم لفك الحصار عن عناصرها منذ اكثر من اسبوعين.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا