• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استراليا تشن حملة ضد التهرب الضريبي على شركات متعددة الجنسيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

(رويترز)

أعلنت الحكومة الأسترالية اليوم الاثنين بدء حملة موسعة تستهدف 30 شركة متعددة الجنسيات بزعم التهرب الضريبي في خطوة قد تدفع شركات مثل ابل ومايكروسوفت إلى إعادة هيكلة أنشطتها كي تتفادي تعرضها لعقوبات ضخمة. وقال وزير الخزانة الأسترالي جو هوكي للصحفيين في كانبيرا «هذه الشركات تحول أرباحها التي جنتها في استراليا إلى خارج نطاق الاختصاص في البلاد حتى لا تدفع أي ضرائب أو تدفع ضرائب منخفضة».

وامتنع عن تحديد الجهات المستهدفة واكتفى بالقول «نعرف بصورة جلية هذه الشركات». وكانت شركتا «آبل» و«ميكروسوفت» قد كشفتا في وقت سابق من العام الحالي أن مكتب الضرائب الأسترالي يجري مراجعة لأنشطة الشركتين. ونفت أفرع الشركتين العملاقتين في استراليا العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات أي أنشطة تهرب ضريبي.

ولم يفصح هوكي عن تفاصيل أي قوانين مقترحة واكتفى بالقول إنها لن تتضمن ضريبة تحويل أرباح التي طبقتها بريطانيا على شركة «جوجل» في أول ابريل الماضي. وامتنع أيضا عن توضيح حجم الأموال المتوقع أن تجنيها استراليا من خلال الإجراءات الجديدة التي تسري بدءا من الأول من يناير كانون الثاني القادم إذا وافق عليها البرلمان الأسترالي.

وقال إن الشركات قد توقع عليها غرامات تصل إلى 100% من حجم الضرائب التي جرى التهرب منها. وكشف النقاب عن خطة لتوسيع نطاق ضريبة السلع والخدمات السارية حاليا لتشمل المنتجات الرقمية المشتراة من موردين من الخارج. وتابع أن هذا التشريع الضريبي هو الأول من نوعه في العالم وانه استقطب اهتماما كبيرا خلال اجتماع مجموعة العشرين في واشنطن الشهر الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا