• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال ندوة نظمتها غرفة التجارة الأميركية ومعهد نيويورك للتكنولوجيا

سفير أميركا: الإمارات رائدة في مكافحة الجريمة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

أحمد عبد العزيز

وصف مايكل كوربين السفير الأميركي لدى الدولة، الإمارات بأنها حققت خطوات مهمة، حتى أصبحت رائدة في مكافحة جرائم الإنترنت والهجمات الإلكترونية، من خلال استخدام التطبيقات التكنولوجية وتشغيلها في مجال الأمن المعلوماتي وتأمين الشبكات.

جاء ذلك، خلال الندوة التفاعلية التي استضافها مكتب غرفة التجارة الأميركية في أبوظبي ومعهد نيويورك للتكنولوجيا، أمس، بعنوان «الحكومات الذكية والتجارة الإلكترونية في ظل تزايد تهديدات الإنترنت».

وقال كوربين: «إننا نشاهد التهديدات التي تؤثر على أمن الشبكات والمعلومات على مستوى العالم»، معرباً عن فخره بتعاون سفارة الولايات المتحدة الأميركية مع حكومة دولة الإمارات في دعم ما يمكن أن نقدمه في مجال أمن الإنترنت.

كما أعرب عن فخره بالمشاركة في ندوة تفاعلية تنظمها الغرفة الأميركية، الأمر الذي يتيح الفرصة لبناء المزيد من الشراكات على مختلف الصعد في التعليم والتكنولوجيا والأعمال.

وأضاف أن هذا العام هو الأخير له في دولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره سفير واشنطن لدى الدولة، مشيرا إلى أنه يركز على بناء المزيد من الشراكات، وخاصة في مجال التكنولوجيا؛ لاسيما بحضور مثل هذه الندوة، التي تتيح الفرصة في التحدث عن «التعليم» من ناحية و«أمن المعلومات» على شبكة المعلومات الذي يعد من أهم القضايا التي تهم العالم ويتزايد أهمية مع مرور الوقت.

حضر الندوة أكثر من 100 من كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين ورجال الأعمال وشخصيات إماراتية بارزة ومسؤولي السفارة الأميركية.

وتحدث خلال الندوة روب مورانو المؤسس المشارك في مجموعة «هاكرتي» الأميركية والأستاذ المساعد في معهد نيويورك للتكنولوجيا، إذ تركزت كلمته على الانفتاح المتزايد للشركات في الإمارات مما يجعلها عرضة لهجمات قراصنة الإنترنت وجرائم شبكة المعلومات، إضافة إلى الوسائل اللازمة لحمايتها من تلك الجرائم، مشيراً إلى أن عصابات الإنترنت تعمل من خلال المعلومات والتطبيقات في الهواتف المتحركة الذكية وأجهزة الكمييوتر ومواقع الإنترنت وغيرها من الأجهزة والمعدات المتطورة والذكية.

ومن جانبه، أعرب الدكتور رحمة شوريشي عميد معهد نيويورك للتكنولوجيا عن اعتقاده بصعوبة فهم الأثر الاقتصادي الفعلي لجرائم الإنترنت على العلامة التجارية التي تتعرض لمثل هذه الهجمات.

وأضاف أنه من الأفضل تثقيف الجمهور حول أمن الإنترنت وطرق الحماية، مضيفاً: نحن بدورنا قمنا منذ تأسيس المعهد في أبوظبي بخطوات لتوعية الطلاب الإماراتيين بشأن هذه القضايا وتأثيرها على الاقتصاد ولذلك فإن الندوة تشكل فرصة لمناقشة سبل حماية أمن التجارة الإلكترونية. وبدوره، قال جون حبيب رئيس لجنة الشؤون القانونية في غرفة التجارة الأميركية وأمين سر مجلس الإدارة: يتعرض كل عضو في غرفة التجارة الأميركية إلى قضايا أمنية من خلال استخدامات الكمبيوتر، والحقيقة أن الكلمات والأوراق التي قدمت في هذه الندوة تحفزنا على دراسة عقدها سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض