• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تشمل حوكمة المؤسسات ودعم القطاع الخاص وتطوير التعليم

صندوق النقد العربي: 6 عناصر لمواجهة التحديات الاقتصادية العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد صندوق النقد العربي، أن مواجهة التحديات الاقتصادية للدول العربية تكمن في 6 عناصر أساسية تتضمن تقوية القطاع المصرفي وأسواق المال، وإيجاد البيئة الاقتصادية المحفزة للقطاع الخاص والجاذبة للاستثمار، وتعزيز الشمول المالي، إلى جانب الارتقاء بحوكمة المؤسسات الاقتصادية والمالية، وبناء الكوادر وتطوير القدرات اللازمة في صناعة السياسات الاقتصادية، وأخيراً تطوير التعليم المتسق مع احتياجات أسواق العمل.

وقال الصندوق في تقرير أصدره مؤخراً إن الدول العربية «تواجه تحدي استمرار البطالة بمعدلات مرتفعة نسبياً، وتتوقع البلدان العربية أن يكون لصندوق النقد العربي دور فاعل في الإصلاحات الاقتصادية الموجهة للحد من البطالة في العالم العربي، كما تواجه الدول العربية تحديات تعزيز الاستقرار الاقتصادي والمالي، ودفع وتيرة النمو الشامل».

واستعرض التقرير، الاتجاهات والتطورات الاقتصادية والمالية العالمية، والانعكاسات المحتملة على أنشطة وخدمات صندوق النقد العربي، و من بينها تعاظم دور المبادئ والمعايير والإرشادات الدولية وانتقال المحرك الرئيسي للنمو إلى الاقتصادات الناشئة، إلى جانب التقلبات في الأسواق المالية وأسواق السلع الأولية، واستمرار حالة انكماش تسليفات وتمويلات المصارف العالمية في الاقتصادات الناشئة والدول النامية، كذلك من هذه الاتجاهات الأكثر تأثيراً، تزايد الاهتمام باقتصاد المعرفة، وتنافسية بيئة عمل مؤسسات التنمية، وتفرض هذه الاتجاهات والتحولات في البيئة الاقتصادية والمالية والنقدية العالمية، انعكاسات على أنشطة وخدمات الصندوق من الضروري إدراكها والاستجابة لها.

وتشكل هذه الجوانب وما تتطلبه من احتياجات مرجعاً مهماً للصندوق من أجل استخلاص وتحديد توقعات وتطلعات الدول الأعضاء خلال السنوات المقبلة، وتتمثل أهم هذه التوقعات في أن يطور الصندوق قدراته ومبادراته لمساعدة دوله الأعضاء على مواجهة التحديات الاقتصادية المشار إليها وتعزيز التواصل الفعال معها، ورفع وتعزيز الدعم المالي المقدم منه في هذا الشأن.

كما تتوقع الدول الأعضاء أن يعمق الصندوق مساهمته النوعية في توفير المزيد من المشورة الفنية، وتطوير نشاطه البحثي والإحصائي لتوفير بيانات اقتصادية وتقارير تحليلية أكثر شمولاً وعمقاً تدعم جهود صانعي السياسات والباحثين، كذلك تتضمن التوقعات قيام الصندوق بتوفير المزيد من الأنشطة والبرامج لبناء القدرات، إضافة إلى مواصلة مساهماته في دعم فرص تعزيز التكامل الاقتصادي والمالي فيما بين الدول العربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا